Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

هذه أكبر مشكلة تواجه النظام المصرفي الرسمي في مصر


قالت كبيرة الاقتصاديين في “Jefferies International ” علياء مبيض، إن إدارة السيولة الدولارية في مصر أحد الأدوات تسمح بالتحرك صعودا أو نزولا في سعر الصرف الجنيه، إلا المشكلة تكمن في شح السيولة.

وأضاف مبيض، في مقابلة مع “العربية”، أن هناك أهمية لإجراء إصلاحات اقتصادية تساعد على عودة التدفقات الأجنبية إلى مصر، وتتعلق هذه الإجراءات ببيع الأصول وتسهيلات جذب الاستثمارات المباشرة.

وأوضحت أن هذه الإجراءات يجب أن تكون متوازية وليست متجزئة بالوقت.

وحول وصول سعر الدولار مقابل الجنيه إلى مستوى 44 جنيه، ترى مبيض أن هذه المستويات السعرية غير دقيقة لاسيما وأن السعر الفعلي الحقيقي حاليا هو أضعف من عام 2016، وذلك على الرغم من التدفقات التي جاءت إلى مصر من المصريين في الخارج بجانب حصيلة الصادرات وعائدات السياحة، موضحا أن جزء من هذه التدفقات لا يصل إلى النظام المصرفي الرسمي، بالتالي لابد من السماح لهذه التدفقات من الولوج إلى التعاملات الرسمية.

وأفادت أن مثل هذه الإجراءات ستحسن من وضع السيولة الدولارية داخل الاقتصاد المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى