Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

غالبية الروس يرغبون في خفض وقت العمل


أبدى نحو 80% من المواطنين الروس رغبتهم في العمل 4 أيام فقط في الأسبوع، وذلك حسب استطلاع للرأي أجرته شركة “روس غوس ستراخ” الروسية للتأمين بالتعاون مع أحد مراكز أبحاث “زاربلاتا.رو”.

وجاء في الاستطلاع الذي حصلت وكالة “تاس” على نسخة منه: “80% من الروس يودون التحول إلى أسبوع عمل مدته 4 أيام، فيما أجاب نصف المستطلعة آراؤهم 49% أنهم لن يتحولوا إلى مثل هذا الشكل من العمل إلا إذا تم الحفاظ على الأجور.

ويعتقد 20% أن أسبوع العمل بمدة 4 أيام سيسمح لهم بالعمل بكفاءة أكبر؛ و11% سيكونون سعداء بالحصول على يوم إضافي للراحة؛ 12% من الروس أعربوا عن رضاهم تجاه شكل العمل الحالي.

في الوقت نفسه، يضطر غالبية الروس للعمل في غير أوقات العمل 90%؛ يصطدم 48% منهم بهذا الموقف من وقت لآخر؛ و28% يعملون عدد ساعات إضافية؛ و14% نادرا ما يعملون عدد ساعات إضافية.

وفقًا لبيانات الاستطلاع، غالبًا ما يعمل الموظفون في مجال القانون 57%، والمطاعم 50%، والخدمات 46%، والتعليم 42%، والتسويق والعلاقات العامة 40% ساعات إضافية.

في الوقت نفسه، يعمل 44% عدد ساعات إضافية برغبتهم، أما البقية فيعملون ساعات إضافية بناءً على طلب رؤسائهم 43% أو بناء على طلب العملاء 13%.

واعترف 64% من الروس بأنهم لا يتناولون طعام الغداء بسبب الانهماك في العمل؛ 15% من المستطلعة آراؤهم يضطرون للعمل في أيام العطلة الأسبوعية بسبب حالات القوة القاهرة؛ 15% غالبا ما يعملون في عطلة نهاية الأسبوع، على سبيل المثال، إذا لم يكن لديهم الوقت للقيام بشيء ما في أيام العمل أو للقيام بمزيد من المهام.

في الوقت نفسه، يطالب 41% فقط بمكافأة مالية مقابل العمل لساعات إضافية، وذلك لاعتقادهم بأنه يجب الحصول على عائد مادي مقابلا لقيامهم بأي عمل؛ 24% لا يطالبون بمكافأة مالية لاعتقادهم بأن هناك حاجة لساعات العمل الإضافية من أجل إنجاز المهام؛ و13% يعملون أكثر مما ينبغي عليهم، لأنهم يستمتعون بالعمل؛ بالنسبة لـ 22% من المستطلعة آراؤهم، يتم دفع أجور العمل الإضافي بموجب عقد.

تم إجراء الاستطلاع في شهر يونيو 2023 على عينة مؤلفة من 2400 شخص تزيد أعمارهم عن 25 عامًا في جميع الأقاليم الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى