Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

170 تريليون جزء بلاستيك يطفو فى المحيطات.. وفى 2050 المواد تتخطى أعداد الأسماك




ناقش أعضاء منظمة التجارة العالمية wto وأصحاب المصلحة المسودة الأولى لبيان محتمل بشأن التلوث البلاستيكي الذي سيصدر في المؤتمر الوزاري الثالث عشر (MC13) في فبراير 2024.


ورحب المشاركون اجتماع للحوار حول التلوث البلاستيكي وتجارة البلاستيك المستدامة بيئيًا، بالتعليقات الإيجابية من المشاركين، واصفين المسودة المنقحة بأنها خطوة مهمة نحو تحقيق نتائج “ملموسة وعملية وفعالة” في المؤتمر الوزاري الثالث عشر


وأكد السفير ماثيو ويلسون من بربادوس، رئيس الاجتماع، الطبيعة الصعبة للمعركة ضد التلوث البلاستيكي، وأشار بحسب الموقع الرسمي للمنظمة إلى أن العالم لديه حاليا 170 تريليون جزيء بلاستيكي يطفو في المحيط، وبحلول عام 2050، سيكون هناك مواد بلاستيكية أكثر من الأسماك.


وقال إنه ردا على ذلك، اتخذت منظمة التجارة العالمية إجراءات من خلال عمل الحوار، كما هو موضح في مسودة البيان الأخيرة.


من جانبها قدمت أستراليا، ممثلة المنسقين، المسودة الأولى للبيان المؤتمري الثالث عشر،  وهو يتوسع في “المسودة الصفرية” الأولية ويحدد المبادئ المشتركة والإجراءات الملموسة المختلفة المتعلقة بالتجارة التي تهدف إلى الحد من التلوث البلاستيكي ،  تهدف قائمة الإجراءات، بما في ذلك المرفقات (مع التفاصيل التي لم يتم تطويرها بعد)، إلى عكس المناقشات التي جرت على مدار العامين الماضيين وتوفير الأساس للجهود الجماعية في مواجهة التحدي المتمثل في التلوث البلاستيكي.


وشددت الإكوادور، منسقة الحوار، على ضرورة معالجة التلوث البلاستيكي طوال دورة حياتها. وشددت إكوادور على أهمية زيادة التعاون والتآزر بين الحوار والعمليات الدولية الأخرى. وتشمل هذه المفاوضات الجارية بقيادة لجنة التفاوض الحكومية الدولية بشأن التلوث البلاستيكي (INC) بهدف استكمال عملها بحلول نهاية عام 2024 نحو معاهدة دولية ملزمة قانونًا بشأن التلوث البلاستيكي،  بالإضافة إلى ذلك، أشار المؤتمر إلى عمل منظمة الجمارك العالمية بشأن تعديل النظام المنسق للسلع المتداولة واللوائح والمبادئ التوجيهية الحالية لاتفاقيات بازل وروتردام واستكهولم.


وشددت الصين، وهي منسق آخر للحوار، على أهمية البيان الوزاري للمؤتمر الوزاري الثالث عشر في تسخير التجارة لمكافحة التلوث البلاستيكي العالمي. وشجع مندوب الصين على المزيد من التآزر بين الحوار وعملية لجنة التفاوض الحكومية الدولية، بما في ذلك تعزيز التماسك من خلال تحديد المفاهيم الأساسية مثل “المواد البلاستيكية الضارة وغير الضرورية”.


وأشاد العديد من المشاركين في رعاية الحوار بالتقدم المحرز في مشروع البيان. كما قدموا اقتراحات مختلفة لتعزيز المشروع، مع التركيز على مصالحهم المتنوعة، بما في ذلك تعزيز التدابير التجارية التي من شأنها دعم البدائل والبدائل غير البلاستيكية، وتسهيل نقل التكنولوجيا، وتوفير بناء القدرات والتمويل لمساعدة أقل البلدان نمواً والبلدان الجزرية الصغيرة النامية، معالجة إدارة النفايات عبر الحدود، واعتماد نهج متوازن لمعالجة المخاوف البيئية والاجتماعية والصحية.


بالإضافة إلى ذلك، أشار بعض المندوبين إلى اجتماع المفاوضات القادم للجنة التفاوض الحكومية الدولية في نوفمبر وشددوا على الموقف الفريد لمنظمة التجارة العالمية للمساهمة في الحلول التجارية للعملية دون المساس بنتائجها. اتفق العديد من الأعضاء على الرأي القائل بأن المؤتمر الوزاري الثالث عشر يمثل فرصة ممتازة لإرسال إشارة قوية إلى اللجنة التفاوضية الحكومية الدولية وإظهار التزام منظمة التجارة العالمية القوي بتنفيذ اتفاق مستقبلي ملزم بشأن التلوث البلاستيكي.


كما قدم ممثلون عن المنظمات الدولية والمجتمع المدني تعليقاتهم على مسودة البيان، قبل مناقشة المشاركين في الرعاية، وأشادوا به باعتباره عملاً “جدير بالثناء”. وقدموا اقتراحات في مجالات مختلفة، لا سيما إضافة خارطة طريق للعمل المستقبلي، وتحديد منتجات محددة لتقليل التجارة، وتأمين نهج آمن لبدائل البلاستيك وبدائله لتجنب الحلول ذات العواقب المؤسفة، ومعالجة الدعم على المواد البلاستيكية، وإنشاء هيئة استشارية علمية وسياسية. لجنة لتقييم سلامة بدائل البلاستيك.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى