Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

1.4 مليار ريال ديون الشركة.. ونوازنها لتجنب الفائدة المرتفعة


قال الرئيس التنفيذي لشركة “نادك” سليمان التويجري، إن نتائج الشركة للعام 2022 كانت جيدة ومبشرة بمستقبل أحسن.

وأضاف التويجري، في مقابلة مع “العربية”، أن الأسباب الرئيسية للنتائج شملت زيادة المبيعات وانخفاض التكاليف مقارنة مع العام الماضي.

وذكر أن الشركة أخذت تحوطات رئيسية مما تسبب في خسائر في عام 2021.

وكشف أن القطاع الرئيسي الذي يقود النتائج هو قطاع الألبان والعصائر الذي زاد بنسبة كبيرة، “ولكن القطاع الزراعي يشهد تحسنا لا بأس به ولكن ليس المأمول، وأتوقع أن يشهد تحسن أكثر في العام الحالي مع التعديلات وتطبيق الاستراتيجية الجديدة داخل الشركة”.

وقال التويجري، إن قفزة المبيعات جاءت في ظل رغبة المستهلك داخل السعودية ودول الخليج -التي تتركز مبيعات الشركة بها- بالتحول من المنتجات غير الصحية والتي تحتوي على سكريات عالية إلى منتجات أكثر صحية، مؤكدا أن هذا جزء رئيسي من السبب في نمو مبيعات الشركة.

وأضاف أن المبيعات زادت أيضا بفضل تغير طفيف في الأسعار.

وتابع الرئيس التنفيذي: “مدخلات الإنتاج ارتفعت بشكل كبير جدا، وجاء ذلك بعد الخروج من جائحة كوفيد ثم اندلعت الحرب في أوكرانيا”، لافتا إلى جزء كبير من مشتريات شركات الألبان يتم استيراده من روسيا وأوكرانيا، لذا كانت تداعيات الحرب ذات تأثير سلبي على استيراد الأعلاف.

وأشار إلى تأثير ارتفاع تكلفة النقل أيضا، ولكنه يرى أن نمو المبيعات الكلية يساعد في خفض التكلفة الإجمالية.

وأفاد الرئيس التنفيذي، بأن حجم ديون “ناداك” يبلغ 1.4 مليار ريال، مشيرا إلى “تناقصها في الفترة الماضية في ظل حرص الشركة على موازنة الدين وستستمر الشركة في هذا السياسة لأن تكلفة الدين ترتفع مع زيادة أسعار الفائدة”.

وأوضح التويجري، أن ارتفاع مستويات الفائدة يضغط على قطاع الأعمال، لافتا إلى أن التوقعات تشير إلى مواصلة زيادة الفائدة.

وقال: “نحاول أن ندير محفظة الدين لدى الشركة بطريقة معينة بحيث ينخفض تأثيرها أو يتم التعويض عنها بمصاريف أخرى”.

وبين التويجري، أن تكاليف الإنتاج في العام الحالي لازالت عند مستواه السابق، كاشفا أن هناك توازن في العام الحالي، وقد يعود بالإيجاب على نتائج الشركة في هذا العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى