أخبار المال والاقتصاد

يجب الحفاظ على سياسة نقدية متساهلة


قال محافظ بنك اليابان، كازو أويدا، اليوم الثلاثاء، إن البنك سيحافظ “بصبر” على سياسة نقدية متساهلة للغاية، عبر مواصلة عمليات شراء السندات الحكومية طويلة الأجل، حيث توجد بعض المسافة لتحقيق مستهدف التضخم عند 2% بشكل مستدام، مما يقلل من توقعات السوق باحتمالي تغيير بنك اليابان السياسة على المدى القريب.

وأبلغ أويدا البرلمان أن البنك يتوقع تباطؤ التضخم بشكل واضح إلى ما دون 2% قرب منتصف السنة المالية الحالية.

وأضاف “من المرجح أن ينتعش التضخم بعد ذلك… رغم وجود حالة عدم يقين كبيرة” بشأن التوقعات.

تضمنت الإشارات الإيجابية زيادة كبيرة محتملة في الأجور بعد مفاوضات الأجور السنوية لهذا العام، والتي قد تساعد في تقليص التوقعات بشأن انكماش الاقتصادي الياباني.

تأتي التصريحات رغم توقعات الأسواق بأن أويدا قد يبدأ قريبًا في التخلص التدريجي من السياسة النقدية المتساهلة الحالية.

تترقب الأسواق اجتماع السياسة النقدية لبنك اليابان، الذي سيعقد في 27 و28 من يوليو/تموز.

وفقًا لتوقعات أبريل/نيسان، يرجح بنك اليابان أن يصل التضخم الأساسي إلى 1.8% في السنة المالية المنتهية في مارس/آذار 2024، وهو أقل من توقعات استطلاع لمركز اليابان للأبحاث الاقتصادية والذي يشير إلى وصول ارتفاع الأسعار إلى 2.3%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى