أخبار المال والاقتصاد

وفد وزارة التخطيط يتابع توفر معايير “القرية الخضراء” فى محافظة الوادى الجديد



قام وفد من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بزيارة ميدانية لمحافظة الوادي الجديد، لمتابعة تنفيذ معايير مُبادرة “القرية الخضراء” ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصرى “حياة كريمة”، بمشاركة ممثلين عن شركة “إي كونسلت” للاستشارات الهندسية والبيئية.


 


وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، على أهمية دمج معايير الاستدامة البيئية في الريف المصري، اتساقاً مع رؤية مصر 2030، مشددة على ضرورة استكمال تنفيذ مُبادرة “القرية الخضراء”، باعتبارها النموذج المصري الذي يمكن لدول العالم الاستفادة منه، لافتة إلى إطلاق مُبادرة “حياة كريمة لأفريقيا قادرة على الصمود”، ضمن فعاليات مؤتمر تغير المناخ في شرم الشيخ.


 


وأشار الدكتور جميل حلمي، مساعد وزيرة التخطيط لمتابعة خطة التنمية المستدامة، إلى أهمية الزيارات الميدانية لمتابعة استيفاء المعايير التي تؤهل القرى للحصول على شهادة “ترشيد” للمجتمعات الخضراء، وكذا متابعة تنفيذ مشروعات “حياة كريمة”، والوقوف على معدلات الإنجاز على الأرض، والتأكد من استفادة المواطنين بشكل مباشر من المشروعات التي تم الانتهاء من تنفيذها، فضلاً عن استكشاف المزايا النسبية للقرى، مشيداً بالتعاون مع شركة “إي كونسلت” والجمعية المصرية للأبنية الخضراء في هذا الشأن. 


 


وفي مستهل الزيارة، استقبل اللواء محمد سلمان الزملوط، محافظ الوادي الجديد، وفد الوزارة، الذي يضم كلاً من أحمد الشيمي، ومحمد شريف الحلي، منسقا مُبادرة “حياة كريمة بوزارة التخطيط، وخلال اللقاء قدم وفد الوزارة عرضاً موجزاً عن مُبادرة “القرية الخضراء”، التي تهدف إلى تأهيل قرى مشروع “حياة كريمة” لتتوافق مع المعايير البيئية العالمية، للوصول إلى مجتمعات ريفية مستدامة، وفقاً لمجموعة من المعايير التي وضعها المجلس العالمي للمباني الخضراء، وأشاد المحافظ بالتعاون والتنسيق المتواصل مع وزارة التخطيط، مشدداً على تسخير كافة إمكانيات المحافظة، لاستيفاء معايير واشتراطات القرية الخضراء في القرى المُرشحة، وحضر اللقاء نائب المحافظ، حنان مجدي، ومدير إدارة التخطيط والمتابعة، أشرف الأنور، ومن شركة “إي كونسلت” المهندس أحمد الشريف، والمهندس محمد مصطفى.


 


وقام وفد الوزارة بزيارة قرية البشندي التابعة لمركز بلاط، وتفقد خلالها محطة معالجة الصرف الصحي، بطاقة 3 آلاف م3/ يوم، التي تعمل بالطاقة الشمسية (قدرة 22 كيلو وات)، والغابة الشجرية والأراضي المنزرعة بالاعتماد على المياه المعالجة التي يعمل بها 70 عامل، بمساحة 60 فدان، وتتضمن زراعات النخيل والتوت بأساليب الزراعة العضوية، ومراعي للحيوانات، ومجمع تحويل مخلفات المزارع إلى أسمدة كمبوست، ومدرسة البشندي الابتدائية والإعدادية، بعدد 9 فصول، تستوعب 220 طالب، ومكتب البريد والوحدة البيطرية. 


 


كما قام الوفد بزيارة محطة تنقية المياه بقدرة 100 م3/ ساعة، والوحدة الصحية، ومركز شباب القرية، فضلاً عن مشروعات جمعية تنمية المجتمع المحلي بالقرية، التي تشمل مشغل لصناعة السجاد اليدوي (صوف وحرير)، ومركز تدريب استزراع الحرير، وحضانة أطفال.


 


وخلال الزيارة، عقد وفد الوزارة جلسة تشاورية مع أهالي القرية، تناولت استعراض دليل المواطن للقرية الخضراء الذي أصدرته وزارة التخطيط، بهدف نشر ثقافة الاستدامة البيئية والتوعية بأهم وأبسط الممارسات ذات التأثير الإيجابي على البيئة في الريف المصري، ورحب الأهالي بوجود قريتهم ضمن القرى المُرشحة للحصول على شهادة “ترشيد” للمجتمعات الخضراء.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى