أخبار المال والاقتصاد

وسط أزمة في سعر العملة.. “صندوق النقد” يسمح لهذه الدولة بالتدخل


سيسمح صندوق النقد الدولي للأرجنتين بالتدخل في أسواق العملات إذا انجرف البيزو فوق أو أقل من نطاق معين، وهو تغيير رئيسي في السياسة حيث يواجه البرنامج الذي تبلغ قيمته 44 مليار دولار حالة من عدم اليقين المتزايد قبل الانتخابات الرئاسية في أكتوبر.

وأعلن وزير الاقتصاد سيرجيو ماسا يوم الأربعاء أن صندوق النقد الدولي وافق على دعم الأرجنتين لعملتها البيزو في بعض الحالات.

دولة تخفض قيمة عملتها 20% بعد نتائج مفاجئة للانتخابات التمهيدية

وصرح ماسا للصحفيين بعد اجتماعه مع مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجييفا، في واشنطن بأن فريقه الاقتصادي وموظفي صندوق النقد الدولي فقط هم الذين سيعرفون النطاق الذى سيحدد متى يمكن للأرجنتين أن تتدخل من أجل تجنب المضاربات والمناورات في السوق، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ولدى الأرجنتين أسعار صرف متعددة مع الرسمية التي تسيطر عليها الحكومة. ولم يتضح على الفور ما إذا كان “ماسا” يشير إلى التدخل في أسعار الصرف الموازية المستخدمة في المعاملات المالية، والتي تعتبر أكثر تقلبا.

يأتي ذلك، بعد أن وافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على صرف 7.5 مليار دولار للأرجنتين يوم الأربعاء كجزء من برنامج أكبر، والذي يعيد تمويل المدفوعات المستحقة على الأرجنتين للمؤسسة من خطة الإنقاذ السابقة التي فشلت في تحقيق الاستقرار في الاقتصاد في عام 2018. وقال ماسا إن دفعة أغسطس كانت ثاني أكبر مبلغ يصرف في تاريخ صندوق النقد الدولي. وفي حين أكد صندوق النقد الدولي صرف المبلغ، فإن التفاصيل الدقيقة للبرنامج لم تكن متاحة بعد من الصندوق بحلول الوقت الذي عقد فيه “ماسا” مؤتمرا صحفيا.

وقد حاولت حكومة الأرجنتين السابقة اتباع نظام مماثل في محاولة الإبقاء على سعر الصرف الرسمي ضمن نطاق، أو “منطقة عدم التدخل”. ومع ذلك، فقد جعلت تلك الإدارة نطاق العملة علنياً كل يوم، وهو مستوى من الشفافية ينوي ماسا تجنبه هذه المرة.

وألقى ماسا، الذي يترشح أيضاً للرئاسة في انتخابات هذا العام، باللوم على صندوق النقد الدولي فيما وصفه بفرض تخفيض قيمة العملة على الحكومة الأسبوع الماضي من أجل الحصول على الأموال. قام البنك المركزي الأرجنتيني بتخفيض قيمة البيزو بنسبة 18% في 14 أغسطس بعد نتيجة الانتخابات التمهيدية الصادمة حيث تقدم المرشح الخارجي خافيير مايلي. وأدى انخفاض قيمة العملة إلى ارتفاعات حادة في الأسعار من شأنها أن تؤدي إلى ارتفاع معدل التضخم بالفعل إلى ما يزيد عن 100%.

وأضاف ماسا أن الأرجنتين ستحصل على دفعة أخرى من صندوق النقد الدولي في نوفمبر تبلغ حوالي 2.75 مليار دولار في انتظار اتفاق آخر على مستوى الموظفين وموافقة مجلس الإدارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى