Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

وزير الصناعة: 212 فرصة استثمارية عبر منصة “استثمر في السعودية”


أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي بندر الخريف، أن هناك 212 فرصة استثمارية صناعية متاحة للمستثمرين عبر منصة “استثمر في السعودية”، منها 82 فرصة ضمن الفرص التي سبق الإعلان عنها في الاستراتيجية الوطنية للصناعة والبالغة 163 فرصة، مبينًا أنه ستتم إضافة جميع الفرص الاستثمارية التي توفرها الاستراتيجية عبر المنصة خلال العام الجاري 2023.

وأوضح الخريف خلال مشاركته في منتدى الأحساء للاستثمار 2023، أن قطاع الصناعة يُعد نقطة محورية في رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى تحقيق النهضة الصناعية وإطلاق القدرات الهائلة لهذا القطاع الاستراتيجي، حيث تعمل المملكة من خلال الاستراتيجية الوطنية للصناعة على وضع خريطة شاملة لتسريع وتيرة التطور الصناعي وتنويعه من خلال 3 أهداف استراتيجية، تتمثل في بناء اقتصاد صناعي مرن قادر على التكيف مع المتغيرات، وتكوين مركز صناعي متكامل لتلبية الطلب، وتحقيق الريادة العالمية في صناعة مجموعة من السلع المختارة.

وبين وزير الصناعة والثروة المعدنية أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة وضعت الأسس اللازمة لتحقيق الأهداف المنشودة التي حددت 15 ممكنًا صناعيًا في المملكة تم إدراجها ضمن 4 محاور تمكينية، وهي بناء وتعزيز سلاسل إمداد بمعايير عالمية، وتنمية بيئة الأعمال الصناعية، وتعزيز التجارة الدولية للمملكة، إضافة إلى تنمية وتعزيز ثقافة الابتكار والمعرفة.

وأضاف الخريف أن محافظة الأحساء تحظى بـ224 رخصة تعدينية سارية المفعول، و12 مجمعًا تعدينيًا، ولها أهمية كبيرة في قطاع التعدين في المملكة، بالإضافة إلى المدينة الصناعية التابعة لهيئة مدن وواحة مدن التي تحتضن حوالي 300 مصنع بمساحة تصل إلى 1.5 مليون متر مربع.

واعتبر الخريف أن محافظة الأحساء تمتلك مزايا نسبية واضحة للإسهام في قطاعات رئيسة كالطاقة، والصناعة، والتعدين، والخدمات اللوجستية، كما أنها تُمثل منطلقًا مهمًا لتعزيز قاعدة الأنشطة القائمة تقليدياً مثل الزراعة والتجارة والخدمات، وتساهم مساهمة محورية في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للصناعة، باعتبارها من أكثر مناطق المملكة تنافسية، وتتمتع بموقع استراتيجي في الحركة التجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى