أخبار المال والاقتصاد

وزير السياحة والآثار يبحث مع سفيرى المجر وبوروندي بالقاهرة سبل تعزيز التعاون



استقبل، اليوم، أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالزمالك، السفير أندراش أيمر كوفاكش András Imre KOVÁCS سفير دولة المجر بالقاهرة، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون السياحي والأثري بين مصر والمجر.


 


وفي مستهل اللقاء، تم الترحيب بالسفير، كما تم التأكيد على العلاقات المتميزة والوثيقة التي تربط بين البلدين والتي تشهد تعاوناً مثمراً في العديد من المجالات ولاسيما السياحة والآثار.


 


وخلال اللقاء، تم استعراض مؤشرات الحركة السياحية الوافدة من المجر إلى مصر خلال الفترة الماضية، كما تم مناقشة تعزيز أوجه التعاون لجذب مزيد من الحركة السياحية. 


 


وتطرق اللقاء للحديث عن أعمال الحفائر التي قامت بها البعثات الأثرية المجرية الثلاثة العاملة في مصر، كما تم بحث التعاون في ملف استرداد الآثار التي خرجت من البلاد بطريقة غير شرعية، بالإضافة إلى إمكانية التعاون في مجال التدريب وأعمال الحفائر والمتاحف.


 


كما تم بحث إمكانية تنظيم معرض في مصر يتناول أعمال عالم الآثار المجري Max Herz الذي عاش في مصر خلال الفترة ما بين القرن الـ19 والقرن الـ20، وتسليط الضوء على ما قام به من أعمال في مجال العمل الأثري.


 


كما قدم السفير دعوة وزير الخارجية والتجارة بالمجر للوزير لزيارة دولة المجر  والمشاركة في تنظيم منتدى الأعمال عن السياحة والذي سيشارك به عدد كبير من وكلاء السياحة والسفر.


 


تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2015 تم توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين في مجال السياحة، كما شاركت وزارة السياحة والآثار في المعرض السياحي الدولي HUNGEXPO في دورته ال 45 والذي عُقد بالعاصمة المجرية بودابست في مارس 2022 والذي شاركت به مصر كضيف شرف بجناح تم تصميمه على الطراز الفرعوني.


كما استضافت مصر في شهر دسيمبر الماضي المؤتمر السنوى لاتحاد شركات السياحة المجرية MUISZ، وشاركت الوزارة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في ورشة العمل التي تم تنظيمها على هامش المؤتمر.


 


وفي سياق متصل، استقبل، اليوم، أحمد عيسى، الشيخ ملاشي راشد نبراجيرا سفير دولة بوروندي بالقاهرة والوفد المرافق له، وذلك لبحث تعزيز أوجه التعاون بين مصر وبوروندي في مجال السياحة.


 


وفي بداية اللقاء، تم الترحيب بالشيخ ملاشي راشد نبراجيرا والوفد المرافق له، والتأكيد على العلاقات الثنائية الوطيدة والمتميزة التي تربط بين البلدين والتي تنعكس على العديد من المجالات والتي من بينها السياحة. 


 


وخلال اللقاء تم مناقشة تفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين البلدين في مجال السياحة عام 2021، بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات المصرية في مجال السياحة لتطوير بعض الأماكن السياحية في دولة بوروندي، حيث تم التأكيد على استعداد الجانب المصري لتقديم الخبرات اللازمة لتعزيز القدرات السياحية بدولة بوروندي وتطوير الأماكن السياحية بها.


 


كما تناول اللقاء مناقشة سبل التعاون للترويج للمقصد السياحي ببوروندي، بالإضافة إلى بحث إمكانية تنظيم دورات تدريبية في مجالات الترميم والحفائر الأثرية وإدارة المواقع الأثرية. 


 


كما وجه الشيخ ملاشي راشد نبراجيرا الدعوة للوزير لزيارة دولة بوروندي.


 


تأتي هذه اللقاءات في إطار اللقاءات التي يعقدها الوزير مع سفراء الدول المختلفة لدعم آواصر التعاون السياحي والأثري بين هذه الدول ومصر وجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة منها إلى المقصد السياحي المصري.


 


وقد حضر اللقائين، المستشار عمرو عبد الله المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بوزارة السياحة والآثار.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى