Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

وزير الخارجية الأميركي يدعو روسيا إلى تمديد اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية


طالب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال اجتماع لمجموعة العشرين الخميس روسيا بتجديد الاتفاق الخاص بتصدير الحبوب الأوكرانية الذي ينتهي هذا الشهر.

تنبع مبادرة حبوب البحر الأسود، وهي التسمية الرسمية للاتفاقية الخاصة بصادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية، من اتفاقية أبرمت في 22 يوليو/أيار، وساعدت في التخفيف من أزمة الغذاء العالمية التي سببتها الحرب. ثم جُددت في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني لأربعة أشهر تنتهي في 18 مارس/آذار.

وقال بلينكن في نيودلهي لوزراء خارجية دول مجموعة العشرين “من الضروري أن تتحدث مجموعة العشرين من أجل تمديد وتوسيع مبادرة الحبوب لتعزيز الأمن الغذائي للفئات الأكثر ضعفاً”، وفق وكالة فرانس برس.

وقال بلينكن أيضًا وفق فحوى تصريحاته “لقد أبطأت روسيا بشكل متعمد ومنهجي وتيرة عمليات التفتيش، مما أدى إلى تجمع أعداد من السفن التي يمكنها توصيل الغذاء إلى العالم اليوم”.

أتاحت الاتفاقية تصدير نحو 20 مليون طن من الحبوب بعد أن منع الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير/شباط 2022 خروج السفن الموانئ الأوكرانية، إذ أبدت موسكو قلقها حيال الأنشطة البحرية الأوكرانية.

وبموجب الاتفاقية، حصلت روسيا بدورها على وعد بالسماح لها بتصدير الأسمدة على الرغم من العقوبات الغربية. وتصر موسكو على أن هذا الشق من الاتفاقية لم يطبق.

وتقول الولايات المتحدة إنها لم تستهدف الأسمدة أو المنتجات الزراعية الأخرى في إطار عقوباتها الشاملة على روسيا.

وقال بلينكن إن “صادرات روسيا من الأغذية والحبوب تتجاوز مستويات ما قبل الغزو وعادت صادراتها من الأسمدة إلى ما كانت عليه في فبراير/شباط الماضي”.

يحضر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اجتماع مجموعة العشرين. لكن بلينكن قال إنه لن يعقد معه لقاء ثنائيًا لأن موسكو حسب قوله ليست جادة بشأن اتباع مسار دبلوماسي لإنهاء الحرب.

وقال بلينكن لممثلي مجموعة العشرين “لسوء الحظ، تعكر أعمال هذا الاجتماع مرة أخرى حرب روسيا غير المسوغة وغير المبررة على أوكرانيا، وحملة التدمير المتعمدة لأهداف مدنية وهجومها على المبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى