أخبار المال والاقتصاد

وزيرة التعاون الدولى تلتقى السفيرة السويسرية بمصر لمتابعة مشروعات التعاون الإنمائى




التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة  إيفون باومان، سفيرة سويسرا لدى مصر، في إطار اللقاءات الدورية التي تعقدها مع شركاء التنمية مُتعددي الأطراف والثنائيين لمتابعة محفظة التعاون الإنمائي الجارية، والتباحث بشأن البرامج والمشروعات المستقبلية لتعزيز رؤية التنمية في الدولة، كما تطرق اللقاء إلى مناقشة مشاركة الجانب السويسري في تنفيذ مشروعات المنصة الوطنية لبرنامج “نُوَفِّي”، وذلك بحضور مسئولي السفارة السويسرية ووزارة التعاون الدولي.


 


وتطرق اللقاء بين الجانبين إلى متابعة المشروعات المنفذة في إطار برنامج التعاون السويسري للفترة من 2021-2024، والذي خصص له نحو 94 مليون دولار للقطاعات المختلفة مثل المياه والصرف الصحي والتحول الأخضر، وتعزيز مشاركة تنمية القطاع الخاص .


 


وأشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى أهمية علاقات التعاون الاقتصادي المصرية السويسرية وحرص الحكومة على تعزيز هذه الشراكة والانتقال بها إلى آفاق أرحب بما يخدم أجندة التنمية الوطنية ويعزز تنفيذ الأولويات التنموية في مختلف المجالات، مؤكدة أهمية البرامج المنفذة في إطار الشراكة مع الجانب السويسري ودور التعاون الإنمائي في تعزيز جهود التحول الأخضر وتمكين القطاع الخاص في مصر.


 


وبحث اللقاء برامج التعاون الإنمائي والمشروعات المستقبلية التي تعزز جهود الدولة في قطاعات التدريب الفني والمهني وكذلك الزراعة والأمن الغذائي، كما ناقش الاجتماع الدعم الذي وجهته سويسرا لجهود دعم اللاجئين في مصر في أعقاب الأزمة في السودان والذي يصل إلى حوالي 4.8 مليون دولار أمريكي.


 


كما تمت مناقشة جهود الإعداد لبرنامج التعاون المشترك بين الجانبين المصري والسويسري للفترة من 2025-2028، والذي سيستمر على غرار برنامج التعاون السويسري الحالي 2021-2024 الذي يتناول الحوكمة وحقوق الإنسان والنمو الأخضر وتنمية مهارات الشباب وقضايا الحماية والهجرة.


 


وفي هذا الصدد أشارت وزيرة التعاون الدولي إلى أهمية تنظيم جلسات وورش عمل بالتنسيق بين وزارة التعاون الدولي والسفارة السويسرية تضم كافة الجهات المعنية من الجانبين لبحث برامج التعاون المستقبلية والاتفاق على الأولويات التي تلبي متطلبات التنمية، مؤكدة أهمية تعزيز الأولويات الوطنية المتعلقة بتوطين الصناعة ودعم جهود قطاع الصحة والسكان في إطار الاستراتيجيات الوطنية المختلفة.


 


وأعربت الوزيرة عن تقديرها للتعاون المثمر والمستمر وكذلك عن اهتمامها بإجراء زيارات ميدانية مشتركة وزيادة إبراز التعاون السويسري، خاصة في قطاع المهارات وكذلك الاهتمام بالانضمام إلى الإعداد لبرنامج التعاون القادم 2025-2028.


 


وصرحت السفيرة باومان: “أجرينا تبادلًا مثمرًا حول التعاون الدولي الحالي والمستقبلي لسويسرا في مصر، لا سيما فيما يتعلق بالنمو الأخضر وتغير المناخ والتنمية الحضرية، فضلاً عن الزيارة رفيعة المستوى المرتقبة لوزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية السيدة هيلين بودليجر أرتيدا “.


 


جدير بالذكر أن مصر وسويسرا ترتبطان بعلاقات تعاون اقتصادي وثيقة تمتد على مدار أكثر من 40 عامًا، وفي إطار جهود التعاون الإنمائي تم إتاحة تمويلات ودعم فني للعديد من المشروعات والقطاعات التنموية وكذلك للقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى