أخبار المال والاقتصاد

هذه أبرز القطاعات والشركات التي توفر فرصاً استثمارية إيجابية


وعد رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، في كلمة ترقبتها الأسواق باهتمام بالغ في ندوة سنوية للسياسة المالية في جاكسون هول، بالتحرك بحذر في الاجتماعات المقبلة للبنك المركزي، مشيرا إلى تقدم تحقق في تخفيف ضغوط الأسعار ومخاطر تتعلق بالقوة المفاجئة للاقتصاد الأميركي.

وقال باول يوم الجمعة: “سنتحرك بحذر عندما نقرر ما إذا كنا سنزيد من التشديد النقدي أو بدلا من ذلك نبقي أسعار الفائدة ثابتة وننتظر المزيد من البيانات”.

توقع خبير ومدير استثمار في “بلاك روك” كريم شديد، في مقابلة مع “العربية”، أن خفض الفائدة الأميركية لن يحدث قبل الربع الثالث أو الرابع من العام المقبل، وهي النقطة الأهم والأبرز للأسواق والمستثمرين من قرار زيادة الفائدة أو تثبيتها في اجتماع سبتمبر المقبل.

“خلال الفترة القصيرة قبل اجتماع الاحتياطي الفيدرالي كل الأرقام والبيانات الاقتصادية ذات أهمية حيث ستنعكس على قرار المركزي الأميركي وفق تأكيدات جيروم باول بأنه سيتم النظر إلى المزيد من البيانات”، بحسب شديد.

وتابع: “نحن عن نقطة مرتفعة لأسعار الفائدة ومن المتوقع الاستمرار عندها لفترة أطول”.

وأوضح أن أسهم شركات التكنولوجيا سجلت تراجعات في شهر أغسطس، ولكنها تظل المفضلة للاستثمار لدينا نظرا لقدرة شركات القطاع على تحقيق نتائج قوية كما أن لديها جودة عالية.

وذكر أن قطاع المصارف في أوروبا من القطاعات المفضلة، نظرا لأن لديه نقطة قوة وهي أن أسعار الفائدة هناك ستظل مرتفعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى