Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

نتائج قوية للبنوك الأميركية في الربع الأول.. بعضها فاق التوقعات


أعلنت عدد من البنوك الأميركية الكبرى عن نتائجها للربع الأول من عام 2023، والتي تعكس تأثير الأزمة المصرفية على القطاع.

وصدرت يوم أمس نتائج أعمال “غولدمان ساكس” والتي أتت أقل من متوسط توقعات المحللين، حيث تراجعت أرباح الربع الأول من 2023، 19% إلى 3.09 مليار دولار، على أساس سنوي.

كما تراجعت إيرادات “غولدمان” 5% إلى 12.2 مليار دولار.

وفي ظل الخسائر في قطاع الخدمات المصرفية والإقراض، بلغت خسائر البنك الأميركي في هذا القطاع نحو 470 مليون دولار، متأثرة ببيع جزئي لمحفظة القروض الشخصية.

وانخفضت إيرادات الخدمات المصرفية الاستثمارية 26% على أساس سنوي إلى 1.6 مليار دولار، إلا أنها أتت أفضل من متوسط التوقعات البالغة 1.4 مليار دولار.

بنك أوف أميركا

في المقابل، جاء نتائج أعمال بنك “أوف أميركا” أعلى من متوسط توقعات المحللين حيث نمت الأرباح الفصية 15% إلى 8.2 مليار دولار، فيما زادت الإيرادات 13% إلى 26.3 مليار دولار.

وعلى الرغم من هذه النتائج القوية والتي فاقت توقعات المحللين إلا أن البنك يخطط لتسريح 4 آلاف موظف.

جي بي مورغان

وأظهرت نتائج أعمال “جي بي مورغان”، البنك الأكبر من حيث الأصول، قفزة في أرباح الربع الأول بنسبة 52% إلى 12.6 مليار دولار، لتفوق توقعات المحللين، وأتت هذه القفزة بدعم من ارتفاع أسعار الفائدة.

وزاد إجمالي الإيرادات بنسبة 25% إلى 38.3 مليار دولار، بدعم من قفزة في صافي دخل الفوائد 49% إلى 20.8 مليار دولار.

وارتفعت إيرادات وحدة الخدمات المصرفية للأفراد والمؤسسات لدى “جي بي مورغان” 80% إلى 5.2 مليار دولار أيضا في ظل ارتفاع أسعار الفائدة.

أما إيرادات وحدة الخدمات المصرفية الاستثمارية، انخفضت 24% بضغط من سوق عمليات الاندماج والاستحواذ ومبيعات الأسهم التي لم تلقى استحساناً، فيما انخفضت عوائد تداول الأسهم 12%.

ويلز فارغو

إلى ذلك، ارتفعت أرباح بنك “ويلز فارغو” في الربع الأول بنسبة 32% إلى 5 مليارات دولار، فيما زاد إجمالي إيرادات البنك 17% إلى 20.73 مليار دولار.

وعلى الرغم من ذلك، خصص البنك 1.21 مليار دولار في الربع الأول لتغطية خسائر القروض المحتملة، مقارنة بالإفراج عن 787 مليون دولار في العام السابق.

وكان هناك قفزة في المخصصات 643 مليون دولار في مخصص خسائر الائتمان، وسط زيادة في القروض العقارية التجارية وقروض المكاتب وقروض بطاقات الائتمان والسيارات.

فيما ساهم البنك بـ5 مليارات دولار كجزء من مجموعة من البنوك الأميركية الكبيرة التي ضخت إجمالي 30 مليار دولار من الودائع في “First Republic Bank” في مارس.

وانخفضت ودائع “ويلز فارغو” بنسبة 2% إلى 1.36 تريليون دولار في نهاية مارس، مقارنة بـ 1.38 تريليون دولار في نهاية العام الماضي، وصافي دخل الفوائد شهد قفزة 45% إلى 13.34 مليار دولار في الربع الأول.

بشكل عام، انخفضت المصاريف غير المتعلقة بالفوائد لدى البنك إلى 13.68 مليار دولار من 13.85 مليار دولار في العام السابق، مدفوعة بشكل رئيسي بانخفاض الخسائر التشغيلية.

سيتي غروب

نمت أرباح “سيتي غروب” الفصلية بنسبة 7% إلى 4.6 مليار دولار على الرغم من ارتفاع المخصصات.

وجاء نمو أرباح “سيتي غروب” مدفوعا جزئيًا بارتفاع إيرادات الخدمات المصرفية الشخصية بنسبة 18% على أساس سنوي، ربحية السهم بلغت 1.86 دولار، مقارنة بـ 1.65 دولار كان يتوقعها المحللين.

وقفزت المخصصات لدى “سيتي غروب” بأكثر من الضعف لتسجل أعلى مستوى منذ 2020 عند 2 مليار دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى