أخبار المال والاقتصاد

من الإعداد حتى التنفيذ.. مراحل إطلاق موازنة مصر لتحقيق نمو اقتصادى



بدأت وزارة المالية، تطبيق الموازنة العامة للسنة المالية 2023/2024 مستهدفة استمرار تحقيق معدلات نمو إيجابية تصل إلى 4.1% خلال العام المالي الحالي، واستمرار تسجيل فائض أولي للعام السادس على التوالي، ويقدم “اليوم السابع” كل ما تريد معرفته عن الموازنة.




س- ما هي الموازنة؟


ج- بيان يوضح كل الإيرادات المتوقع أن تحصل عليها الدولة خلال العام المالي، وخطة الحكومة في إعادة ترتيب أولويات الإنفاق لتحسين جودة حياة المواطن، وذلك في مجالات الحماية الاجتماعية وكافة الخدمات الحكومية، ومنها الصحة، والتعليم، والإسكان، والتموين، وحماية البيئة، وغيرها.




س- وما هي مراحل إعداد الموازنة؟


ج- يبدأ إعداد الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2023/2024 بوضع تقديرات الموازنة خلال الفترة من أكتوبر 2022 وحتى نهاية فبراير 2023 بعد التشاور مع 669 جهة موازنية، وكذلك كافة المصالح الإيرادية وغير الإيرادية، وفي ضوء تقديرات الاقتصاد العالمي السائدة في ذلك التوقيت، وكذلك في ضوء توصيات المؤتمر الاقتصادي في أكتوبر 2022، وتعتبر بمثابة خارطة طريق لاقتصاد أكثر تنافسية وأكثر مرونة وقادر على التعافي من الأزمات.




س- وما هي أهم مراحل إعداد الموازنة؟


ج- 1- تصدر وزارة المالية منشور إعداد الموازنة لتقوم جهات الدولة بإعداد مشروعات موازناتها.


 


2- تناقش وزارة المالية مشروعات الموازنات الواردة إليها والخاصة بكل جهة.


 


3- يقدم وزير المالية مشروع الموازنة لمجلس الوزراء للمناقشة والتعديل.؟


 


4- يعرض مجلس الوزراء مشروع الموازنة بعد تعديله على رئيس الجمهورية للمناقشة والموافقة عليه.


 


5- يحيل رئيس الجمهورية مشروع الموازنة إلى مجلس النواب لمناقشته وتعديله في ضوء القواعد الحاكمة في الدستور والقانون.


 


6- بعد اعتماد الموازنة من قبل مجلس النواب يتم إرسها مرة أخرى إلى وزارة المالية للتنفيذ.




س- وما هي رؤية وزارة المالية المستهدف تحقيقها من خلال الموازنة؟


ج- تستهدف الموازنة العامة للدولة: الحفاظ على استقرار الأوضاع الاقتصادية وضمان اتساق السياسات المالية واستدامة مؤشرات وأوضاع الاقتصاد الكلي، والمساهمة مع باقي الجهات المعنية بالدولة في تحقيق مسار نمو مرتفع ومتوازن ومستدام مدفوع بدور ومساهمة أكبر للقطاع الخاص وعلى أن يصاحب ذلك خلق فرص عمل كافية ولائقة، واستهداف مساندة القطاعات الواعدة ذات قيمة مضافة عالية من خلال برنامج الإصلاحات الهيكلية، وكذلك استكمال منظومة تحسين حوكمة وكفاءة إدارة واستخدام أصول وموارد الدولة.




س- وكيف تحافظ الموازنة على استقرار المؤشرات الاقتصادية؟


ج- تستهدف الموازنة العامة للدولة وضع عجز الموازنة العامة الكلي على مسار نزولي والاستمرار في تحقيق فائض أولي، واستمرار جهود الخفض التدريجي لمعدلات نمو الدين العام، وتراجع نسبة وأعباء فاتورة خدمة الدين الحكومي المحلي والخارجي، والمساهمة مع باقي الجهات المعنية بالدولة في السيطرة على التضخم واستقرار الأسعار المحلية عند معدلات منخفضة والحفاظ على رصيد كافي من الاحتياطات الدولية.




س- وكيف تساهم الموازنة العامة للدولة في تحقيق زيادة في النمو والتشغيل؟


ج- تساهم الموازنة العامة للدولة في تحقيق معدل نمو شامل ومستدام ومتوازن يجني جميع المواطنين ثماره مع خلق المزيد من فرص العمل خاصة الشباب والمرأة، والمساهمة مع باقي الجهات المعنية بالدولة في استمرار خفض معدلات البطالة، وتزايد نسبة مساهمة القطاع الخاص في حجم الناتج المحلي وحجم الاستثمارات.




س- وما هي أهداف الموازنة لتحقيق الإصلاح الهيكلي؟


ج- تستهدف الموازنة العامة للدولة تنفيذ وثيقة سياسة ملكية الدولة، وتزايد دور القطاع الخاص في توليد النمو الاقتصادي، وتزايد مساهمة قطاعات الصناعة والزراعة وتكنولوجيا المعلومات، وإجراءات تضمن الحوكمة والشفافية والمنافسة العادلة.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى