Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

مع الذكرى الأولى للحرب.. قمة لمجموعة الـ7 لدعم أوكرانيا


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيعقد اجتماعاً عبر الإنترنت، اليوم الجمعة، مع زعماء مجموعة السبع والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في الذكرى السنوية الأولى لبداية العملبة العسكرية الروسية في أوكرانيا، وسيعلن عن عقوبات جديدة على من يدعمون الحرب الروسية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير إن الولايات المتحدة ستعلن حزمةَ عقوباتٍ واسعة النطاق ضد روسيا تشمل بنوكا وشركات للدفاع والتكنولوجيا.

تعبيرية عن مجموعة السبع

واجتمعت المجموعة نفسها العام الماضي بعد ساعات من شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عمليته العسكرية في أوكرانيا، وفرضت الجولة الأولى من العقوبات.

مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جيك سوليفان، من جهته، أعلن أن واشنطن ستقدم مساعدات أمنية وعسكرية لأوكرانيا بقيمة 2 مليار دولار. وأضاف سوليفان، في مقابلة مع الإعلام الأميركي، أن الولايات المتحدة تنظر في جميع احتياجات أوكرانيا الضرورية لمساعداتها على كسب الحرب.

بدوره، دعا رئيس الوزراء البريطاني ريتشي سوناك، مجموعة السبع إلى التحرّك بشكل أسرع في تسليح القوّات الأوكرانية بالمدفعية والمدرّعات والدفاع الجوّي. وشدّد سوناك على ضرورة تزويد كييف بأسلحة ذات مدى أطول لكي تحصل على “ميزة حاسمة” في ساحة المعركة.


هذا ودعت الصين روسيا وأوكرانيا إلى إجراء محادثات سلام في أقرب وقت ممكن، كما دعت الصين روسيا وأوكرانيا لتفادي شن هجمات ضد المدنيين والمنشآت المدنية. وحذرت الخارجية الصينية من استخدام الأسلحة النووية في الحرب الأوكرانية.

وقالت إنه يجب على جميع الأطراف دعم روسيا وأوكرانيا في العمل في نفس الاتجاه واستئناف المفاوضات والتوصل لتسوية سلمية.

وعشية مرور عام على الحرب وفي خطابه المسائي، أقر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بصعوية الوضع العسكري على جبهتي الشرق والجنوب، وقال إنّ “الوضع العسكري في جنوب أوكرانيا خطير للغاية، لكنّ القوّات الأوكرانية قادرة على صدّ الغزاة”.

وأشار إلى أنّ القوّات الروسية قصفت مدينة خيرسون وتركت نحو أربعين ألف شخص من دون تدفئة أو طاقة، مضيفا أن أعمال الإصلاح في خيرسون ستستمرّ حتى تعود التدفئة للسكّان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى