أخبار المال والاقتصاد

مصر تستورد 45% من القمح.. وهذا موقفنا من اتفاق الحبوب


قال رئيس مجلس إدارة البورصة السلعية المصرية ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية بوزارة التموين إبراهيم عشماوي، إن مصر من الدول الكبيرة التي لديها احتياطات آمنة من السلع الاستراتيجية والأساسية.

وأضاف عشماوي في مقابلة مع “العربية”، أن أهم هذه السلع تتضمن الأقماح والزيوت والسكر والأرز واللحوم والدواجن.

وأشار إلى أن 45% من الاستهلاك المصري للقمح يتم استيراده من الخارج، موضحا أن موسم حصاد القمح المحلي بدأ بالفعل ويستمر لمدة 4 أشهر.

وقال إن احتياطي مصر من القمح يتجاوز 3 أشهر ونصف، بالإضافة إلى ذلك يتجاوز احتياطي الزيوت 4 أشهر، والأرز 3.3 أشهر.

وتابع: “هناك تأمين كبير لاحتياجات مصر من السلع الأساسية، مع تنويع مصادر الإمداد لتأمين احتياجات البلاد مع استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، والتغيرات الجيوسياسية والمناخية”.

وحول موقف مصر من اتفاقية تصدير الحبوب، أوضح عشماوي، أن “هناك مراجعات لكافة الاتفاقيات التي تشارك فيها مصر، ويتم التركيز على الأثر الاقتصادي جراء التواجد في مثل هذه الاتفاقيات”، مضيفا أن الدراسات أثبتت عدم وجود قيمة مضافة لصالح مصر، بالتالي تم إرسال خطاب لمجلس الاتفاقية بعدم التواجد في الفترة القادمة.

وذكر أن مصر تلقت أكثر من طلب للتواجد في الاتفاقية ضمن أطراف الاتفاقية، وهذا الأمر قيد الدراسة بالتنسيق مع وزارتي “الخارجية” و”التجارة والصناعة”.

وبالنسبة لبورصة السلع المصرية، قال عشماوي، إنه بدأ التداول في هذه البورصة على سلعة القمح في نوفمبر 2022، فيما سيتم طرح سلعة الذرة خلال الأسبوع الحالي، وهناك سلع أخرى ستطرح تباعا.


وأطلقت وزارة التموين والتجارة الداخلية مبادرة طرح الذرة الصفراء في بورصة السلع المصرية، للإسهام في توفير الأعلاف التي يحتاجها قطاع الدواجن، والتي تسبب نقصها خلال الفترة الماضية في تفاقم أوضاع الصناعة، وشح المعروض منها بشكل كبير.

وقد قررت الوزارة طرح كميات من مخزون “الذرة الصفراء” المستوردة لمصلحة مصانع الأعلاف ذات الطاقات الإنتاجية المتوسطة لتحويلها إلى علف للدواجن لمصلحة صغار المربين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى