أخبار المال والاقتصاد

مجموعة شركات السويس للأسمنت تغير اسمها التجارى إلى هايدلبيرج ماتيريالز



أعلنت مجموعة شركات السويس للأسمنت اليوم عن تغيير اسمها وعلامتها التجارية إلى هايدلبرج ماتيريالز. وتؤكد العلامة التجارية الجديدة الدور الرائد للمجموعة في سعيها نحو تحقيق الحياد الكربوني والتحوُّل الرقمى فى قطاع مواد البناء والتشييد .


وقال محمد حجازي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ة هايدلبرج ماتيريالز في مصر: “إننا اليوم ندمج تاريخ شركتين مميزتين تزخران بما يقرب من 100 عام من الخبرة المحلية و150 عاماً من الخبرة العالمية التي تتمتع بها هايدلبرج ماتيريالز، وهو ما يساعدنا على أخذ زمام القيادة في مجال خفض انبعاثات الكربون، وتحقيق الريادة في الاقتصاد الدائري الذي يقوم على الاستخدام المستدام للموارد في قطاع التشييد والبناء، وتقديم  خدمات  جديدة للعملاء من خلال التحوُّل الرقمي وتطوير مواد بناء ذكية ومستدامة”.


وتحت مظلة العلامة التجارية العالمية الجديدة، تعيد هايدلبرج ماتيريالز في مصر تأكيد رؤيتها لمواصلة قيادة دفة التغيير في القطاع من أجل تحقيق الاستدامة والتحوُّل الرقمي بما يخدم صالح عملائها وموظفيها ومساهميها والمجتمع بأسره.


وأضاف حجازي: “لقد كنا دائماً وسنظل  مجموعة تقدِّم العديد من الخدمات والمنتجات دون الاقتصار على إنتاج الأسمنت، وأهم ما يميزنا هو الانفتاح على كل ما هو جديد والطموح من أجل لعب دور قيادي في عملية الانتقال. فنحن نتجاوز الأطر المألوفة لكي نعزز الابتكار ونعمق جذور  المجموعة مع عملائنا وغيرهم من أصحاب المصلحة “.  


وتدعم التزامات الاستدامة لهايدلبرج ماتيريالز لعام 2030 رؤية المجموعة  الرامية إلى بناء مستقبل أكثر استدامة يقوم على خفض انبعاثات الغازات الدفيئة، ويتسم بالسلامة والشمول والنظر الإيجابية تجاه الطبيعة، ويراعي استدامة الموارد والقدرة على الصمود. وبهذا، تستهدف   المجموعة  الحياد الكربوني  وتعتمد أهدافاً لخفض ثاني أكسيد الكربون  في صناعة مواد البناء وتوفير منتجات منخفضة الكربون.


العمل من أجل الاستدامة


وأعلنت هايدلبرج ماتيريالز في مصر مؤخراً، في إطار عملية تغيير العلامة التجارية للشركة، عن الاستثمار في حلول الطاقة الكهربائية البديلة من خلال إنشاء “نظام استعادة  الطاقة المهدرة” في مصنعها في حلوان. ويعمل هذا المشروع الضخم، الذي تبلغ حجم استثماراته  25 مليون دولار أمريكي، على جمع الحرارة المهدرة الناتجة عن عمليات الإنتاج وتحويلها إلى طاقة كهربائية يمكن أن تدعم 30% من احتياجات المصنع من الكهرباء. وستلعب هذه المبادرة الأولى من نوعها دوراً حاسماً في تقليل استخدام الطاقة وتكاليفها وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يصل إلى 40 كيلو طن سنوياً، مع دعم الاقتصاد الوطني من خلال تقليل الطلب على الغاز الطبيعي ذي القيمة.


وقال حجازي: “إن مشروع “نظام استعادة الطاقة  المهدرة” هو الأحدث من بين العديد من المبادرات المهمة التي اتخذتها المجموعة  في السنوات الماضية”، مضيفاً: “إنه علاوة على ذلك، فقد تصدرنا السوق المصري بكل فخر منذ عام 2014 في استخدام المخلفات البلدية والمخلفات الزراعية كوقود بديل، باستثمارات قدرها 16 مليون دولار أمريكي”.


وأطلقت المجموعة أيضاً في عام 2021 منتجات أسمنت جديدة  Pozzolana &Masonry (البوزولاني والتشطيبات) ذات انبعاثات أقل من ثاني أكسيد الكربون. فإن هذه المنتجات تتميز بانخفاض نسبة الكلنكر مما يساهم على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة كبيرة. وقد حصلت المجموعة على شهادة الإفصاح البيئي للمنتجات  وفقاً للمعايير الدولية للمنظمة الدولية لتوحيد المقاييس – الأيزو. هذه شهادة تصف منتجاتنا بانها “منتجات صديقة للبيئة” وتتوافق رسمياً مع معايير الايزو الدولية. وتساعد هذه المنتجات على الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 25% مقارنة بمنتجات الأسمنت التقليدية.


إعادة رسم ملامح المستقبل


سوف تستفيد هايدلبرج ماتيريالز في مصر، من خلال علامتها التجارية الجديدة، من خبرتها العالمية القوية في تقديم  أداء مالي طويل الأجل مع وضع مسئوليتها تجاه البيئة في صميم عملها الرامي إلى مواصلة بناء عالم مستدام وآمن للجميع.


 


 

مجموعة شركات السويس للأسمنت (1)
 


 

مجموعة شركات السويس للأسمنت (2)
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى