أخبار المال والاقتصاد

مبادرة ابدأ تجهز قاعدة بيانات باحتياجات الصناعة الوطنية من الشباب المدرب


شاركت المبادرة الرئاسية “ابدأ”، فى جلسة بعنوان “التعليم قبل الجامعي والتى تدور حول الفرص والتحديات التى تواجه التعليم التقني والفنى فى النهوض بالصناعة المصرية”، ضمن ملف التعليم بالمحور المجتمعي للحوار الوطنى.


 


وناقشت الجلسة أهم التحديات التي تواجه التعليم الفنى والتقنى فى مصر، كما طرحت أهم التوصيات والحلول لمواجهة تلك التحديات، بالإضافة إلى التحدث عن دور المبادرة  الرئاسية “ابدأ” فى تقديم تلك الحلول لقطاع التعليم الفنى والتقنى فى مصر.


 


 


تهتم مبادرة ” إبدأ” بملف التعليم الفني، ولذا تعمل على إعداد قاعدة بيانات بالتخصصات المطلوبة بكل منطقة جغرافية، وذلك لربط أعداد المتدربين باحتياجات السوق المطلوبة، وفي الوقت نفسه إعداد وتجهيز مقرات لتدريب الشباب من خلال توفير أحدث الماكينات وبرامج التدريب المعتمدة دوليًا حتى يستطيع الخريجين العمل داخل وخارج مصر، وتعمل المبادرة على التعاون مع اتحاد الصناعت المصرية لجمع البيانات المطلوبة، وتحديد متطلبات الصناعة في كل محافظة.


 


 


جدير بالذكر أن المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ” أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال إفطار الأسرة المصرية فى إبريل 2022 وتهدف إلى تعزيز دور القطاع الخاص فى توطين الصناعة وتقليل الفجوة الاستيرادية وتأهيل العمالة المصرية وتذليل العقبات أمام المصانع المتعثرة، وتشييد المصانع الجديدة فى مصر، كما تُعد مبادرة “ابدأ” ذراعًا اقتصاديًا لمبادرة “حياة كريمة” وتتكامل أهدافها مع الأهداف الوطنية للدولة والتزاماتها الدولية وجهودها نحو تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام وتوفير حلول الطاقة النظيفة، والابتكار في المجال الصناعي، والاستهلاك والإنتاج بشكل مسؤول.


 


 


جلسة ملف التعليم بالحوار الوطني


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى