أخبار المال والاقتصاد

لهذه الأسباب لم نتأثر بارتفاع الدولار في مصر


قال نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة “السويدي إليكتريك” المصرية شريف الزيني، في مقابلة مع “العربية” اليوم الخميس، إن العوامل الأساسية التي دعمت النمو القوي في أرباح المجموعة خلال الفصل الأول من العام الحالي، حيث تضاعفت الأرباح 2.83 مرة، تتمثل في زيادة الإنتاج والمبيعات.

حقق قطاع المبيعات في المجموعة وحده زيادة 50% في حين حقق قطاع المقاولات 30%، من مجموع الأرباح التي وصلت إلى 33.3 مليار جنيه، بزيادة قدرها بـ 79%، وفقا للزيني.

وأشار الزيني إلى أن الميزة في القطاع الصناعي بالشركة هي التنوع وتعدد خطوط الإنتاج، حيث لم تؤثر مشكلة ندرة الدولار في مصر بصورة قوية على المجموعة، لأن 55% من إنتاج وتصدير المجموعة يتم للخارج، نظراً إلى أن “السويدي إليكتريك” تعتبر شركة عالمية، وإنتاجها يتم في أكثر من بلد، وتمتلك 25 مصنعاً حول العالم في أوروبا وآسيا، بالإضافة إلى مصانعها في مصر.

وقال الزيني إن وجود مصانع للشركة في دول عديدة انعكس بصورة إيجابية في زيادة أرباح الربع الأول من 2023، مقارنة مع نفس الفترة من العالم الماضي، مشيراً إلى أن الفارق في الأرباح بين الربعين هو “ربح حقيقي”، لكن يرجع جزء منه إلى “فارق أسعار العملات”.

ورداً على سؤال حول تأثر أعمال الشركة بموضوع ندرة الدولار في مصر، وما إذا كان ذلك أثَّر على القدرة على استيراد المواد الأولية، قال الزيني إن الشركة كانت على استعداد بحكم كونها شركة ذات أصول كبيرة، ولديها مخزونات كافية لاستمرار عملها في وقت “صعب جداً” دون أن تتأثر بموضوع الدولار في السوق المصرية، حيث كان لديها مخزونات من المواد الأولية بقيمة بين 25 و30 مليار جنيه.

وكانت “السويدي إليكتريك” أعلنت اليوم الخميس تضاعفت أرباحها 2.83 مرة خلال الربع الأول من العام الجاري، وارتفاع الإيرادات الفصلية بـ 79% إلى 33.3 مليار جنيه، كما تجاوزت الأرباح الفصلية متوسط توقعات المحللين البالغ 1.6 مليار جنيه، بحسب إعلان الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى