Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

كيف ينعكس إنشاء برنامج جذب المقرات الإقليمية للشركات العالمية على الاقتصاد السعودي؟


قال هشام العسكر، الخبير في الحوكمة المؤسسية، إن إنشاء البرنامج السعودي لجذب المقرات الإقليمية للشركات العالمية يسرع وتيرة أن تصبح الرياض مركزا عالميا للقطاع الخاص والشركات متعددة الجنسيات.

وأقر مجلس الوزراء السعودي، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أمس الثلاثاء، إنشاء برنامج باسم (البرنامج السعودي لجذب المقرات الإقليمية للشركات العالمية)، على أن يكون تحت إشراف مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض.

وأضاف العسكر في حديث مع “العربية”، أن برنامج استقطاب المقرات الإقليمية للشركات العالمية يأتي ضمن مبادرات الاستراتيجية الوطنية للاستثمار التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مؤخرا، والتي تهدف بشكل أساسي إلى نمو الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره، مما سيحقق العديد من أهداف رؤية المملكة 2030، بما في ذلك تعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر لتصل إسهاماته إلى 5.7%، من الناتج المحلي الإجمالي.

وأوضح أن هذا يأتي ضمن رؤية المملكة 2030 للتحول إلى مركز عالمي للقطاع الخاص والشركات متعددة الجنسيات.

وأردف العسكر، “إذا نظرنا إلى الشركات العالمية التي أبدت رغبتها في الدخول للسعودية، والتي كان من ضمنها 44 شركة عالمية، وعزمت على نقل مقراتها الإقليمية إلى الرياض نجد أنها تتبوأ المكانة الكبرى في الثقل المالي العالمي وكان من بينها “سامسونغ”، “بيبسي”، و”ديلويت”، و”جونسون كونترولز”، و”ديدي”، و”فيليبس”، و”سينمسويونيليفر”، و”سيستم إير”، و”500 ستارت أبس”، و”بيكر هيوز”، و”بات”، و”ساب”، و”ليلي”، و”جليدز”، و”dwf”، و”pwc”، و”KPMG”، و”HICT”، و”OYO”، و”EAI”، و”HEC”، و”FLUOR”.

وأشار إلى تنوع أعمال هذه الشركات في تقديم خدمات التكنولوجيا والأغذية والمشروبات والاستشارات والتشييد.

وكان من بين هذه الشركات علامات تجارية كبرى عادة ما تحقق إيرادات عالية في العالم، إذ تحتل شركة “سامسونغ” ثامن أعلى علامة تجارية من حيث القيمة على مستوى العالم، وتقدم الشركة الكورية صناعات إلكترونية متعددة واشتهرت بالهواتف المحمولة التي حققت أكبر مصدر دخل لها.

وأيضاً سلسلة الضيافة الهندية من الفنادق والمنازل ” OYO” مركزها الإقليمي في الرياض، وكذلك شركة “جونسون” الأيرلندية والتي تنتج معدات الأمن للمباني، و”ديدي” الصينية المتخصصة في خدمات التوصيل وتطبيقات الهواتف الذكية، وشركة “فيليبس” الهولندية أكبر شركة إلكترونيات في العالم، وتركز على التكنولوجيا الصحية.

وفي مجال المحاسبة والهندسة، أعلنت كذلك كل من “دبلويت” البريطانية وهي أكبر شركة خدمات مهنية في العالم تعمل في خدمات الاستشارات المالية والضرائب وتدقيق الحسابات، وشركة “SAP” أكبر شركة برمجيات أوروبية ورابع أكبر شركة برمجيات في العالم بعد “مايكروسوفت” و”آي بي أم” و”أوراكل”، وشركة “كيه بي أم جي” الدولية المحدودة الهولندية، والتي تعتبر واحدة من أربع أكبر شركات محاسبة في العالم. وتقوم بخدمات ضريبية واستشارية ومجموعة خدمات أخرى إلى فتح مكاتب إقليمية في الرياض.

وتوقع العسكر أن استهداف استقطاب وجذب المقرات الأقليمية سيتبعه العديد من الشركات، وأيضا سينتج عنه نقل المعرفة والقدرات، حيث يواكب هذا الأمر أيضاً ارتفاع في مؤشر الحوكمة في البيئة المالية بشكل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى