أخبار المال والاقتصاد

غدا.. كشف أثرى جديد بسقارة والإعلان عن أكبر ورشة تحنيط آدمية وحيوانية




تعلن، صباح غدا السبت، البعثة المصرية العاملة بسقارة بقيادة الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار عن تفاصيل الكشف الأثري الجديد بالمنقطة وهو عبارة عن اكتشاف أكبر ورشة تحنيط آدمية وحيوانية بجبانة البوباسيطون بمنقطة آثار سقارة.


وسبق وأكد الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار خلال لقاءه مع اليوم السابع على عامش عرض بردية وزيري 1 لأول مرة بعد الإنتهاء من أعمال ترميمها في فاترينة خاصة بها داخل المتحف المصري بالتحرير، إنه تم العثور على هذه البردية أثناء حفائر البعثة المصرية فى منطقة سقارة فى مايو عام 2022، فى تابوت شخص يدعى أحمس، ومحتوى هذه البردية هو كتاب موتى لأحمس مكتوبة بالخط الهيراطيقى وتعود إلى بداية العصر البطلمي (300ق.م).


وعثر على هذه البردية داخل التابوت الخاص بهذا الشخص ملفوفة فى حالتها الأصلية فى حالة ممتازة من الحفظ، وقد تم التعامل مع هذه البردية وفتحها بواسطة خبراء الترميم المصريين بمعامل المتحف المصرى بالتحرير.


وأضاف: يبلغ طول هذه البردية حوالى 16 متر تقريبا وهى أطول وأكمل بردية كتاب موتى مكتوبة بالخط الهيراطيقى عثر عليها فى سقارة من هذه الفترة، وتتميز هذه البردية بأنها الوحيدة من بين ما عثر عليه فى سقارة التى لها سياق أثرى معروف حيث أنها خرجت من تابوت شخص يحمل نفس الأسم الذى ظهر على البردية، وظهر اسم أحمس على البردية حوالى 260 مرة بالخط الهيراطيقى.


وقال الدكتور مصطفى وزيري إنها أطول وأكمل بردية يتم الكشف عنها منذ أكثر من 120 سنة، وما تتضمنه من نصوص جنائزية هي لكتاب الموتى تساعد المتوفى في رحلته إلى العالم الآخر، مشيرً إلى أنه يتم حاليًا ترجمة كل ما جاء في البردية لنشره في كتاب قريبًا.


والبردية مكتوبة بالحبر الأسود لغالبية النصوص في حين يوجد بعض النصوص بالحبر الأحمر، وهي تحتوى على 113 فصل من كتاب الموتى موزعة على 150 عمود مختلف الأحجام والمقاسات وكذلك عدد السطور فى كل عمود، تم كتابة الفصول وترتيبها فى تنسيق جيد من خلال كتابة الفصول فى أماكن محددة وكذلك تحديد أماكن أخرى للرسوم التوضيحية، وتبدأ البردية بمساحة فارغة حوالى 40 سم ثم بعد ذلك يوجد منظر كبير يوضح صاحب البردية وهو يتعبد للمعبود أوزير جالساً داخل المقصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى