أخبار المال والاقتصاد

صندوق النقد: علاقتنا بمصر متميزة.. والحكومة أحرزت تقدما بدعم الحماية الاجتماعية



قالت كريستينا جورجييفا، مدير عام صندوق النقد الدولى، اليوم الخميس، إن العلاقة بين صندوق النقد الدولى ومصر جيدة للغاية، لافتة إلى الخطوات المهمة لبرنامج الإصلاح الاقتصادى من حيث تحديد ومساندة الفئات الأولى بالرعاية – الحماية الاجتماعية – بالإضافة إلى إحراز مصر تقدما مهما فى برنامج الطروحات الحكومية ودعم دور القطاع الخاص فى الاقتصاد.


 


وأضافت مدير عام صندوق النقد الدولى، رداً على أسئلة “اليوم السابع” أنها تتطلع  للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مدينة دبى خلال مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP28 لدعم التعاون المشترك.


 


وجاء ذلك رداً على أسئلة “اليوم السابع” خلال لقاء مدير عام صندوق النقد الدولى مع عدد من الصحفيين الاقتصاديين من مختلف دول العالم، عقد فى مدينة دبى على هامش مشاركتها فى مؤتمر COP28.


 


وتقدر المؤسسات الدولية وجمهور الباحثين الاستثمارات المناخية التى يحتاجها العالم لمنع التدهور واسع النطاق للبيئة بنحو 5 تريليونات دولار سنويا بحلول عام 2030 ومن المتوقع أن ترتفع إلى 6 تريليونات دولار سنويا بحلول عام 2050. 


 


ووضعت الدول المتقدمة تعهدا بقيمة 100 مليار دولار لتمويل مكافحة تغير المناخ فى الدول النامية، ويعد تمويل مكافحة التغير المناخى أحد أبرز محاور النقاش فى قمة الأمم المتحدة للمناخ COP28.


 


وكلمة COP هى الأحرف الأولى من The Conference of the Parties وتعنى مؤتمر الأطراف المعنى بمناقشة وبحث وصياغة الحلول المتعلقة بقضايا التغير المناخى والتمويلات المرتبطة بها ويعقد سنوياً واستضافت مدينة شرم الشيخ فى مصر النسخة السابقة COP27 فى شهر نوفمبر 2022.


 


ويعد مؤتمر الأطراف أحد أبرز الفعاليات الدولية ويضم المؤتمر 198 طرفاً ويشمل 197 دولة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبى وهى الأطراف الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ United Nations Framework Convention on Climate Change والتى يتم اختصارها إلى UNFCCC.


 


وتستضيف مدينة دبى بدولة الإمارات العربية المتحدة، مؤتمر الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة الخاصة لتغير المناخ Cop28 وذلك خلال الفترة من 30 نوفمبر حتى 12 ديسمبر 2023 ، بمشاركة نحو 50 ألف شخص من 198 دولة موقعة على الاتفاقية.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى