أخبار المال والاقتصاد

شركة أقمار صناعية تصفي أصولها ولا أحد يرغب في شراء صواريخها الفضائية


تقدمت كلاً من شركة “Stratolaunch”، و”Rocket Lab USA” بعروض لشراء أصول “Virgin Orbit Holdings”، شركة إطلاق صواريخ الفضاء المفلسة المرتبطة بالملياردير ريتشارد برانسون.

ستبيع “فيرجن أوربت” طائرتها المعدلة من طراز بوينغ 747، والمعروفة باسم “كوزميك جيرل”، إلى “ستراتولونش” مقابل 17 مليون دولار بعد عدم ظهور عطاءات أفضل، وفقاً لوثائق محكمة الإفلاس المقدمة يوم الثلاثاء. في غضون ذلك، تشتري شركة “Rocket Lab” مصنع الصواريخ الرئيسي لشركة “Virgin Orbit” في كاليفورنيا مقابل 16.1 مليون دولار.

ويشير البيع المجزأ إلى عدم ظهور عطاءات كافية لشراء كامل شركة “فيرجن أوربت” خلال المزاد. بينما تظهر أوراق المحكمة أن شركة “Launcher” من المقرر أن تشتري منشأة اختبار مقابل 2.7 مليون دولار.

وتخضع عمليات التصرف في الأصول، التي يزيد مجموعها عن 35 مليون دولار، لموافقة محكمة الإفلاس، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وعلى الرغم من مبيعات الأصول الأخيرة، لم يتم اختيار أي عرض ناجح لشراء صواريخ “LauncherOne” في وقت البيع، بينما كان لدى Virgin Orbit حوالي 6 صواريخ في مراحل مختلفة من التصنيع، وفقاً للشركة. ولم يتضح ما الذي سيحدث مع تلك الصواريخ.

من جانبها، قالت “فيرجين أوربيت” في بيان إنها ستوقف عملياتها، وأشارت إلى أن تقنيتها قدمت “مساهمات كبيرة في مجال إطلاق الصواريخ التجارية”.

كانت فيرجن أوربت تستكشف خيارات بما في ذلك البيع المحتمل أو الترتيبات التي يمكن أن تسمح لها بمواصلة العمل بعد تقديم طلب الإفلاس وفقاً للفصل 11 في أوائل أبريل.

ركزت شركة Virgin Orbit، التي أسسها برانسون كفرع من مشروعه للسياحة الفضائية التابع لشركة “Virgin Galactic Holdings”، والتي تعمل على إرسال أقمار صناعية صغيرة إلى الفضاء على صاروخها “LauncherOne”.

ونجحت شركة “Virgin Orbit” في الطيران إلى المدار 4 مرات منذ عام 2021. وتم الإعلان عنها من خلال اندماج عكسي في أواخر عام 2021.

ولكن عانت الشركة من فشل كبير في يناير 2023، عندما تعطل صاروخ LauncherOne الخاص بها أثناء مهمة وفشل في الوصول إلى المدار، مما تسبب في فقدان جميع الأقمار الصناعية التسعة الموجودة على متنها. وكان من المفترض أن تكون المهمة، التي أقلعت من Spaceport Cornwall في المملكة المتحدة، أول إطلاق مداري يتم من الأراضي البريطانية.

وبسبب انخفاض السيولة النقدية في منتصف شهر مارس، قامت شركة Virgin Orbit بتسريح جميع موظفيها تقريباً خلال اجتماع شامل حيث كانت الشركة تبحث عن شريان حياة مالي. وحاولت الشركة بدء بعض العمليات المحدودة بعد أسبوع تقريباً، حيث تفاوض المسؤولون التنفيذيون مع مستثمر رأس المال الاستثماري في تكساس ماثيو براون لضخ 200 مليون دولار في الشركة. لكن هذه الصفقة لم تتحقق أبداً، وأوقفت شركة Virgin Orbit عملياتها في نهاية شهر مارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى