أخبار المال والاقتصاد

ريموندو تبدأ مهمة لتخفيف التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم


تعقد وزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو، اجتماعات مع مسؤولين صينيين الاثنين، في إطار زيارة إلى بكين تهدف إلى تهدئة التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وزيارتها التي ستستمر حتى الأربعاء هي الأحدث في سلسلة من زيارات رفيعة للصين يجريها مسؤولون أميركيون في الأشهر الأخيرة.

ويمكن أن تتوج هذه الزيارات باجتماع بين رئيسي البلدين. وقال الرئيس الأميركي جو بايدن مؤخرا إنه يتوقع لقاء نظيره الصيني شي جينبينغ هذا العام.

والتقت ريموندو نظيرها الصيني وانغ وينتاو في بكين الاثنين، حسبما ذكرت قناة “سي سي تي في” الحكومية.

وصلت ريموندو إلى بكين الأحد وكان في استقبالها لين فنغ مدير إدارة الأميركيتين وأوقيانوسيا بوزارة التجارة الصينية.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن ريموندو “تتطلع إلى إجراء مناقشات بناءة حول القضايا المتعلقة بالعلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتحديات التي تواجهها الشركات الأميركية، ومجالات التعاون المحتمل”.

وتدهورت العلاقات بين واشنطن وبكين إلى أسوأ مستوياتها منذ عقود، وكانت القيود التجارية التي تفرضها واشنطن على رأس الخلافات.

وتقول واشنطن إن القيود التي تفرضها ضرورية لحماية أمنها القومي، بينما ترى فيها بكين مسعى للحد من نموها الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى