أخبار المال والاقتصاد

رئيس هيئة الاستثمار يضع حجر الأساس لأول مجمع صناعى صديق للبيئة فى مصر




– حسام هيبة: خطوة هامة في طريق توطين التكنولوجيا الصناعية في مصر

– رئيس هاير العالمية: هدفنا أن تكون مصر أكبر مركز للتصنيع الذكي في المنطقة


 


 

وضع حسام هيبة،  الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وتشاو يانج، رئيس مجلس إدارة مجموعة هاير العالمية، حجر الأساس لمجمع «هاير- إيجيبت» بمدينة العاشر من رمضان، وهو أول مجمع صناعي صديق للبيئة في مصر، على مساحة 200 ألف متر مربع.


 


وتضم المرحلة الأولى من المجمع 3 مصانع رئيسية، بالإضافة إلى المصانع المغذية،  بتكلفة استثمارية تتجاوز 100 مليون دولار، ويوفر ألفين فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج في الربع الأول من العام القادم،  بطاقة إنتاجية سنوية مليون جهاز، بمكون محلي يتراوح من 60 إلى 70 في المئة.


 


كانت شركة «هاير إليكتريك- إيجيبت» ضمن أول قائمة للشركات الحاصلة على الرخصة في ديسمبر الماضي. 


 


وقال حسام هيبة إن الحكومتين المصرية والصينية تتعاونان من أجل أن يصبح نجاح «هاير إليكتريك إيجيبت» عامل جذب لاستثمارات صينية أخرى، خاصة الشركات الصناعية المهتمة بتوطين نقل التكنولوجيا إلى مصر. 


 


وأضاف الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة إن الاستثمار الضخم لشركة هاير في مصر خطوة هامة في طريق توطين التكنولوجيا الصناعية،  حيث ستقوم الشركة بإنشاء مركز بحثي خاص بتطوير المنتجات في مصر، وليس فقط مجرد نقل التكنولوجيا من الخارج،  بالإضافة إلى أن إقامة مجمع صناعي ضخم في مصر يجذب استثمارات جديدة في الصناعات المغذية والمرتبطة بصناعة الأجهزة المنزلية.


 


وقال أحمدالجندي، مدير شركة هاير إليكتريك إيجيبت،  إن الشركة التي تمتلك العلامة التجارية الأولى في صناعة الأجهزة المنزلية عالميا تستهدف أن تصبح مصر هي مركز تصدير منتجاتها لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا، استغلالا للاتفاقيات التجارية التي تربط مصر بأفريقيا والشرق الأوسط والاتحاد الأوروبي،  بالإضافة إلى تغطية احتياجات السوق المحلي عبر إنشاء عدد من المراكز التجارية محليا، ومركز لخدمة العملاء.


وقال تشاو يانج،  رئيس مجلس إدارة شركة هاير العالمية، إن الاستثمار في مصر هو هدف استراتيجي للحكومة والشركات الصينية، للاستفادة من حوافز الاستثمار التي تقدمها الحكومة المصرية، وموقعها المتميز على طريق الحرير، وانضمامها المبكر لمبادرة الحزام والطريق 2030، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف أن تكون مصر أكبر وأهم مركز للتصنيع الذكي في المنطقة، اعتمادا على جهود 10 مراكز للبحث والتطوير تابعة للشركة على مستوى العالم،  بالإضافة إلى مركز البحث والتطوير الذي سيتم إنشاؤه في مصر. 


 


وأشاد رئيس مجلس إدارة شركة هاير العالمية بسرعة إنجاز الاتفاقيات الاستثمارية في مصر،  حيث تم توقيع مذكرة التفاهم لإنشاء المصنع مع الحكومة المصرية في أغسطس الماضي، وحصلت الشركة على الرخصة الذهبية في ديسمبر،  وهي رخصة جامعة لكل التصاريح، واليوم يتم وضع حجر أساس المصنع.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى