أخبار المال والاقتصاد

رئيس اقتصادية قناة السويس يلتقى وفد صينى من منطقة هايكو للتنمية الصناعية



استقبل وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، صباح اليوم، في مقر الهيئة بالسخنة، وفد منطقة هايكو الوطنية للتنمية الصناعية ذات التقنية العالية بدولة الصين، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون التكنولوجي والتجاري مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومناقشة إمكانية بناء منطقة تعاون لتوفير الخدمات الاستراتيجية الرئيسية، وبناء منصة مشتركة للأعمال؛ وذلك تحت مبادرة “حزام واحد وطريق واحد”، وإفساح المجال للتعاون المتبادل في شأن المزايا المعمول بها بمناطق التجارة الحرة التي تتمتع بها منطقة هايكو.


 


وفي بداية اللقاء رحب وليد جمال الدين، بوفد منطقة هايكو معرباً عن سعادته بفتح آفاق جديدة للتعاون وتبادل الرؤى المشتركة مع وفد هايكو، خاصة وأن المنطقة الاقتصادية لديها 6 موانئ بحرية تسهم من خلالها في تيسير حركة النقل والتجارة في العالم بالإضافة إلي تقديم خدمات تموين السفن بالوقود الأحفوري والوقود الأخضر، كما أن المنطقة الاقتصادية لديها 4 مناطق صناعية يمكنها أن تستوعب الطموحات الصناعية كافة للمستثمرين، وأكد أن هناك اهتمام مشترك بالصناعات الخاصة بالتكنولوجيا؛ حيث يوجد منطقة صناعية بشرق الإسماعيلية مخصصة لهذا النوع من الصناعات.


 


وأضاف جمال الدين، أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، تثق دائما في نجاح التعاون مع الجانب الصيني لما تم إثباته بالتجربة الفعلية في العديد من القطاعات الصناعية؛ حيث يوجد بالمنطقة الصناعية بالسخنة استثمارات صينية بالمطور الصناعي “تيدا – مصر” تقدر بنحو ملياري دولار داخل منطقة السخنة الصناعية ، وتعد المنطقة الاقتصادية نافذة جيدة للاستثمارات الصينية لمختلف الأسواق العالمية نظراً للموقع المتميز والاتفاقيات التجارية الدولية، كما أكد على دعم المنطقة الاقتصادية للمستثمرين بالعديد من الحوافز المالية المباشرة وغير المباشرة، وخاصة الاستثمارات الصينية حيث أن المنطقة الاقتصادية وقعت العديد من الاتفاقيات على هامش احتفالية مرور 10 سنوات على مبادرة الحزام والطريق في مجال الطاقة بالإضافة إلى عدد من المشروعات التي ستتم بمنطقة القنطرة غرب الصناعية في مجال الصناعات النسيجية.


 


وعلى الصعيد الآخر أعرب الوفد عن سعادته بحفاوة الاستقبال، والشرح المفصل عن إمكانات المنطقة الاقتصادية، والذي أوضح إمكانية التعاون في مجالات مختلفة حيث أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تتمتع بموقع استراتيجي متميز، فضلاً عن العلاقات المصرية الصينية القوية التي مهدت الطريق أمام تعاون اقتصادي أكبر وأعمق، وقدم الوفد عرضاً تقديمياً عن مدينة هايكو عاصمة مقاطعة هاينان؛ حيث إنها مدينة ساحلية مما أدى إلي وجود العديد من الموانئ بها، ويوجد أيضاً 4 مناطق صناعية متنوعة منها المناطق المتعلقة بمجال التكنولوجيا.


 


والجدير بالذكر أن المنطقة الاقتصادية تسعى لتطوير المراكز اللوجستية بالاتساق مع عمليات تطوير الموانئ ورقمنة الخدمات؛ وذلك لضمان تقديم بيئة أعمال مواتية للاستثمارات ترتقي للتطلعات والخطط المستقبلية للمنطقة الاقتصادية، ويعد التعاون مع منطقة هايكو للتنمية الصناعية هو استكمال لقصص النجاح الخاصة بالاستثمارات الصينية بالمنطقة الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى