أخبار المال والاقتصاد

خالد عباس: العاصمة الإدارية حلم تحقق وإنجاز يكشف وضوح الهدف وجدية الإرادة




– العاصمة الإدارية الجديدة تتيح العديد من الفرص الاستثمارية لكافة الشركات والمؤسسات محلياً وإقليمياً ودولياً مهما اختلف نشاطها

– المستثمر الأجنبي يضخ أمواله في المشروعات العقارية التي تهتم بتوفير مختلف الخدمات لأن العقار ليس وحدة سكنية فقط


 

أكد المهندس خالد عباس، أن مشروع العاصمة الإدارية هو حلم تحقق، متوقعاً أن يشهد مستقبل الاستثمار فيه استمراراً في التطور الإيجابي، حيث يتيح العديد من الفرص الاستثمارية لكافة الشركات والمؤسسات محلياً وإقليمياً ودولياً مهما اختلف نشاطها بما في ذلك مجالات التكنولوجيا الذكية والاتصالات وإدارة المرافق، مما يضخّم العائد على الاستثمار بها سواء على الفترات قصيرة الأجل أو طويلة الأجل.


 


وأشار المهندس عباس إلى أهم الحلول التي توفرها الشركة للحد من آثار التحديات التي يواجهها القطاع العقاري نتيجة للأحداث التي يشهدها العالم من حولنا، معزياً ذلك إلى إستراتيجية الشركة الاستثمارية المدروسة التي تتيح لها التكيف مع المتغيرات الاقتصادية والسوقية.


 


وقال المهندس عباس: “أن شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ACUD تقدم كافة الحلول للمطورين ومن بينها على سبيل المثال توفير حزمة من التيسيرات لتسهيل عملهم، مما يعمل على عدم الإضرار بالمواطن والمشتري، مضيفاً أن الشركة تضم كافة الخدمات تحت سقف واحد للتيسير على المطورين والمواطنين”.


 


وطالب رئيس العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية المطورين بالاهتمام بكافة أنواع الخدمات التجارية والصحية والمرافق والمؤسسات التعليمية كالمدارس والجامعات حيث أن العقار ليس فقط وحدة سكنية.


 


وجدير بالذكر أن العاصمة الإدارية الجديدة هي مدينة من مدن الجيل الرابع ذاتية التمويل ومكان يغير نمط الحياة إلى نمط يضمن جودة حياة المواطنين ويدمج جميع مكونات البيئة الخضراء والتقنيات الحديثة لتحقيق مدينة ذكية وخضراء ومستدامة.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى