أخبار المال والاقتصاد

جهاز تنمية المشروعات يتوسع بتقديم خدماته للمشروعات متناهية الصغر بالريف المصرى



أكد باسل رحمي الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات على حرص جهاز تنمية المشروعات على المشاركة في تنفيذ خطط وتوجهات الدولة بالعمل على دعم المشروعات متناهية الصغر خاصة في الريف المصري وتقديم خدمات متنوعة لأصحابها لمساعدتهم على الاستمرار والتوسع، موضحا أن أهم محاور خطط عمل الجهاز المساهمة في مبادرة البنك المركزى للشمول المالي وتشجيع أصحاب المشروعات على الانضمام للقطاع الرسمي. 


 


وأضاف رحمي أن الجهاز يتعاون مع عدد كبير من البنوك والمؤسسات المالية المتخصصة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء بالمحافظات والمراكز والقرى وتشجيعهم على الاستفادة من الخدمات التي تقدمها لبدء مشروعات جديدة أو التوسع في مشروعاتهم القائمة بالإضافة إلى تفعيل أوجه التعاون مع الجمعيات الأهلية الناشطة في تقديم خدماتها للعملاء في الريف المصري، الأمر الذي يتيح المزيد من فرص العمل لأصحاب المشروعات والعاملين بها، خاصة المشروعات الزراعية ومشروعات الإنتاج الحيواني.


 


وجاءت تصريحات رحمي على هامش مشاركة الجهاز فى المبادرة التي تم تنفيذها بمحافظة القليوبية احتفالا بعيد الفلاح والتي شاركت فيها الأستاذة نيفين بدر الدين رئيس القطاع المركزي للتمويل متناهي الصغر بالجهاز ممثلة عن جهاز تنمية المشروعات، حيث تم إصدار قروض متناهية الصغر للعديد من العملاء وذلك من خلال التمويلات المتاحة لشركة أمان من جهاز تنمية المشروعات.


 


كما قام بنك الكويت الوطنى – مصر بفتح حسابات لعدد 200 عميل وعميلة بالإضافة إلى فتح محفظة البنك للعملاء وتوزيع كروت ميزة لهم بدون أى تكلفة، وتم تنفيذ الفاعلية بفرع شركة أمان بشبين القناطر بمشاركة لجنة التنمية الاقتصادية بروتارى مصر وروتارى اسكندرية كابيتال.


 


وفي نفس الإطار شارك المكتب الإقليمى لجهاز تنمية المشروعات بمحافظة القليوبية بندوة تعريفية بخدمات الجهاز وتم عرض الحوافز والمزايا المحددة بقانون تنمية المشروعات رقم 152 لسنة 2020 وذلك لتشجيع المشروعات غير الرسمية للتحول للقطاع الرسمي والوصول إلى أكبر عدد من العملاء بالمراكز والقرى في كافة المحافظات وتشجيعهم على الاستفادة من مزايا القانون.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى