أخبار المال والاقتصاد

جمال الدين: جاهزية تامة للمنطقة الاقتصادية لاستقبال الصناعات “صديقة البيئة”



شهدت هونج كونج المحطة الأخيرة لجولة رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والوفد المرافق له لجمهورية الصين الشعبية، اجتماعات مكثفة مع كبرى الشركات العالمية العاملة في مجالات متنوعة ما بين الطاقة النظيفة، والحلول الرقمية، وصناعة السيارات، وغيرها، وشهدت كذلك اجتماعات مع كيانات رسمية في هونج كونج كانت تلك الاجتماعات وبمشاركة وفد المنطقة الاقتصادية برئاسة وليد جمال الدين، رئيس المنطقة الاقتصادية ومشاركة الربان محمد إبراهيم مساعد رئيس الهيئة وأماني عيسوي مستشار رئيس الهيئة للعلاقات الدولية وحضور السفير باهر شويخي، قنصل مصر العام بهونج كونج .


 


واجتمع الوفد بمسئولي هيئة استثمار هونج كونج وأعضاء مجلس الأعمال البيئي وبعض رجال الأعمال والشركات العاملة في مجال الطاقة النظيفة، تناول الاجتماع مناقشة الفرص الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية أمام مجتمع الأعمال في مجال الصناعات الصديقة للبيئة التي تستهدف الحد من استخدام الكربون، مثل صناعة الوقود الأخضر الذي يساهم كبديل للوقود الأحفوري في خفض الانبعاثات الكربونية الضارة، خاصة في ظل تبني الدولة المصرية لحوافز مميزة للاقتصاد الأخضر، وكذلك جاهزية المنطقة الاقتصادية بحزمة المزايا التي تقدمها للعديد من القطاعات، فضلاً عن موقعها الاستراتيجي الذي يسمح لها أن تكون مركزًا إقليميًّا لهذه الصناعة مع قربها من مواقع مصادر الطاقة المتجددة اللازمة لإنتاج هذا النوع من الوقود، مشيراً إلى الشراكات العالمية الكبرى التي وقعتها المنطقة الاقتصادية في هذا الشأن وبلغت نحو 23 مذكرة تفاهم منها 9 اتفاقات إطارية لإنتاج الوقود الأخضر وتموين السفن به.


 


كما اجتمع الوفد بممثلي شركة آسيا وان، أحد مجموعة شركات Legan والمتخصصة في صناعة مراكز البيانات والخدمات الرقمية المرتبطة بها، إذ أوضح وليد جمال الدين أن مراكز البيانات تعد أحد أهم القطاعات المستهدف توطينها داخل المنطقة الاقتصادية حيث تستقبل وادي التكنولوجيا شرق الاسماعيلية المشروعات في هذا القطاع قريباً، وفي السياق ذاته التقى الوفد بممثلي شركة Cyberport وهي شركة حكومية رائدة صناعة التكنولوجيا الرقمية في هونج كونج، وتعد كذلك أكبر تجمع للشركات العاملة في مجال التكنولوجيا التقنية والتكنولوجيا المالية Fintech مجالات الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي وتقديم الدعم التقني لرجال الأعمال، إذ تضم أكثر من 1500 من الشركات التكنولوجية العالمية مثل IBM ومايكروسوفت ولينوفو، وتستهدف الشركة تعزيز الابتكار والشركات الناشئة للعمل على توفير برامج دعم تقني ومالي واستثماري.


 


وبدوره أوضح وليد جمال الدين أن مراكز البيانات تعد أحد أهم القطاعات المستهدف توطينها داخل المنطقة الاقتصادية حيث تستقبل وادي التكنولوجيا شرق الاسماعيلية المشروعات في هذا القطاع قريبًا.


 


فيما التقى الوفد ممثلي مجموعة Swire Limited أحد أهم الشركات العالمية المختصة بالنقل البحري حيث لديها سفينتين عملاقتين تعملان في مجال تركيب وصيانة مزارع الرياح البحرية كما تمتلك الشركة مشروعات في العقارات والأغذية والمشروبات ونقل وتوزيع واستيراد السيارات وكذا تعمل في مجال الطيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى