أخبار المال والاقتصاد

تمرير التكلفة للمستهلك سبب قفزة الأرباح الفصلية 154% 


قالت مديرة علاقات المستثمرين وتطوير الأعمال في شركة إيديتا للصناعات الغذائية، منة شمس الدين، إن نمو الإيرادات الفصلية للشركة يعود لاستراتيجية التسعير التي تبنتها، حيث رفعت الأسعار في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 40% على أساس سنوي، و20% على أساس فصلي.

وقالت في مقابلة مع”العربية” إن ارتفاع الأسعار تم بطريقة مباشرة وغير مباشرة، بعد ارتفاع تكلفة المواد الخام بنسبة 60%، بسبب خفض قيمة الجنيه، إلا أن الشركة مررت الزيادة في التكلفة بشكل كامل إلى المستهلك النهائي، ما أدى إلى زيادة بنسبة 80% تقريبا في الإيرادات.

ونمت كمية المبيعات بنسبة 30%، والذي ساهم بشكل كبير في هذا النمو هو قطاع الكيك والكرواسون، وحافظت الشركة على صافي هامش ربحية بنسبة 13% في الربع الأول من العام الجاري، مقابل 9% في الفترة المقابلة من العام الماضي، وفقا لشمس الدين.

وأوضحت أن مرونة نموذج أعمال “إيديتا” تتيح لها زيادة الأسعار حال ارتفاع التكلفة والاستجابة للتحديات التي تشهدها السوق في مصر حاليا.

وأشارت إلى أن مستوى الديون لدى الشركة منخفض مما قلل من تأثرها بعملية رفع الفائدة على الجنيه.

وقالت إن استراتيجة الشركة تركز على زيادة التصدير والتوسع الإقليمي في أسواق منطقة الشرق الأوسط.

و”دخلت إيديتا السوق المغربية العام الماضي، وأصبحت حصتها السوقية بها 11%، وتعمل على توسعات في المغرب، بجانب دراسة دخول أسواق أخرى في المنطقة، بحسب مديرة علاقات المستثمرين بالشركة.

ويشكل التصدير 9% من إجمالي إيرادات الشركة، وتستهدف الوصول إلى نسبة 15% على المدى المتوسط.

وكانت إيديتا للصناعات الغذائية أعلنت عن نمو صافي أرباحها في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 154%، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، ليصل إلى 375 مليون جنيه.

ونمت الإيرادات الفصلية للشركة 78% إلى 2.8 مليار جنيه بفعل ارتفاع الكميات المبيعة، وزيادة متوسط أسعار البيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى