Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

الفيدرالي الأميركي قد يرفع أسعار الفائدة إلى 6%


توقع أكبر مدير للأصول في العالم ارتفاع معدل الفائدة على الأموال الفيدرالية في الولايات المتحدة إلى ذروته عند 6% بعد أن حذر رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول من اتجاه أسعار الفائدة إلى أعلى مما توقعه البنك المركزي سابقاً.

من جانبه، كتب مدير الدخل الثابت العالمي في “بلاك روك”، ريك ريدر، رداً على شهادة “بأول” أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء: “نعتقد أن هناك فرصة معتبرة بأن يضطر بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع معدل الأموال الفيدرالية إلى 6%، ثم الإبقاء عليه لفترة طويلة لإبطاء الاقتصاد وتقليص التضخم إلى ما يقرب من 2%”.

وقال ريدر إن الاقتصاد أكثر مرونة من المتوقع، مشيراً إلى أحدث تقرير للوظائف وقراءة مؤشر أسعار المستهلك، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وكتب في المذكرة: “يرجع هذا جزئياً إلى حقيقة أن اقتصاد اليوم لم يعد حساساً لسعر الفائدة كما كان عليه الحال في العقود الماضية، كما أن مرونته، تعقد الأمور بالنسبة للاحتياطي الفيدرالي”.

وتأتي توقعات “بلاك روك” لسعر الفائدة النهائي عند 6% في الوقت الذي قال فيه الاقتصاديون في “مورغان ستانلي”، إن تعليق “بأول” فتح الباب لاستئناف زيادات أكبر بمقدار 50 نقطة أساس.

في فبراير، رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، ليصل معدل الأموال الفيدرالية إلى نطاق 4.50% إلى 4.75%.

انتقل احتمال ارتفاع نصف نقطة إلى 73.5% في ظهيرة يوم الأربعاء في آسيا، وفقاً لمتتبع “FedWatch” التابع لمجموعة “CME” لرهانات العقود الآجلة على الصناديق الفيدرالية. ومن شأن رفع 50 نقطة أساس أن يرفع السعر إلى نطاق من 5% إلى 5.25% على الأموال الفيدرالية.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الاحتياطي الفيدرالي يومي 21 و22 مارس.

وفي أحدث تقرير لها، أبلغت الولايات المتحدة عن زيادة 517000 في الوظائف غير الزراعية في يناير، متجاوزة بشكل كبير تقديرات السوق، في حين انخفض معدل البطالة إلى 3.4%، وهو أدنى مستوى منذ مايو 1969.

ومن المتوقع صدور التقرير التالي يوم الجمعة ومن المرجح أن يستمر في إظهار مرونة في سوق العمل على الرغم من رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة لترويض التضخم. ويقدر الاقتصاديون الذين شملهم استطلاع “داو جونز” إضافة 225000 ألف وظيفة الشهر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى