أخبار المال والاقتصاد

الدين العام الأميركي هرم مالي لخداع الدول الأخرى


وصف رئيس مجلس الدوما (البرلمان الروسي)، فياتشيسلاف فولودين، عزم واشنطن رفع سقف الدين العام مرة أخرى بالمخطط الهرمي المالي لخداع الدول الأخرى، ناصحا الدول التي تعتمد على الدولار بالبحث عن بديل له.

وكتب فولودين في منشور عبر “تلغرام” اليوم الجمعة: “الدين العام الأميركي هرم مالي عالمي أنشأته واشنطن لخداع الشعوب والدول الأخرى، وينبغي على الدول التي تعتمد على الدولار البحث عن بديل له اليوم، وبالتالي تقليل المخاطر بالنسبة لمواطنيها”.

وأكد رئيس مجلس الدوما على أن الولايات المتحدة على وشك التخلف عن السداد.

وأضاف أن “الرئيس جو بايدن مثل أسلافه، مجبر مرة أخرى على رفع سقف الدين العام الأميركي”، مبينا أنه “منذ الحرب العالمية الثانية، تم اتخاذ مثل هذا القرار أكثر من 100 مرة، والولايات المتحدة تعيش على حساب الدول الأخرى، وقدرتها (واشنطن) على سداد الديون تتضاءل تدريجيا”.

ورجح أن يصل مبلغ الفوائد على ديون الحكومة الأميركية في عام 2023 إلى 1.5 تريليون دولار، وهو “ما يقرب من ثلث إجمالي عائدات الميزانية الأميركية”، مشيرا إلى ضرورة ان تنتقل دول العالم إلى التسويات بالعملات الوطنية.

واختتم بقوله : “الدين القومي الأميركي، هو احتيال مالي رئيسي في هذا القرن، وكل الأهرامات المالية، كما يظهر التاريخ، ستبوء بالفشل عاجلا أم آجلا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى