أخبار المال والاقتصاد

“التنمية الصناعية” تبحث مع المطورين جذب الاستثمار وتعميق الصناعة



عقد المهندس محمد عبد الكريم رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية اجتماعا تشاوريا مع ممثلى شركات المطور الصناعي العاملة في مصر بهدف الاستماع إلى مقترحاتهم والوصول لأفضل تصور وتوافق حول الجيل الجديد من مناطق المطور الصناعي وبحث آليات التوسع في الاعتماد على القطاع الخاص في ترفيق وتطوير وإدارة المناطق الصناعية والترويج للاستثمار الصناعي، وذلك بحضور كل من المهندس باسل شعيرة، رئيس شعبة التطوير الصناعي ومدير عام مجموعة بولاريس، ورياض كيوان رئيس شركة سى بى سى مصر، والمهندس كريم سامى سعد رئيس شركة سامكريت، والمهندس المعتز بهاء الدين الرئيس التنفيذي لشركة CPC، والدكتور أحمد فكري عبد الوهاب عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات، والسيد أحمد عبد الكريم ممثل عن شركة SDM ومشاركة عدد من قيادات الهيئة العامة للتنمية الصناعية.


 


وصرح المهندس محمد عبد الكريم رئيس الهيئة أن الدراسات الحديثة في مصر أثبتت أن المطور الصناعي من التجارب الناجحة لمشاركة القطاع الخاص للدولة في مسيرة التنمية الاقتصادية والصناعية، مؤكدًا على أن الهيئة لها دور منظم وميسر وتعمل مع المطور لخدمة المستثمر، وذلك في سبيل الوصول إلى هدف رئيسي وهو إنشاء مصانع وجذب استثمارات ونقل تكنولوجيا وتشغيل عمالة.


 


وأكد عبد الكريم على أهمية التفاعل مع شركات المطور في ظل توجيهات المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة بالتواصل الدائم مع القطاع الخاص، بهدف تذليل كافة العقبات التى تواجه عملهم والوصول إلى أفضل الحلول لتنمية الصناعة والمشاركة في صنع القرار وتفتح المجال إلى التعددية والمنافسة لجذب المستثمر الصناعي، فضلًا عن خلق مزيد من المناطق الصناعية الحديثة والمستدامة بأعلى المعايير. 


 


وأشار عبد الكريم إلى أنه ايمانًا من الهيئة بقدرات القطاع الخاص فكان توجه الهيئة نحو الاستعانه بالمطور في إدارة وتشغيل المناطق والمجمعات الصناعية القائمة وذلك لقدرة القطاع الخاص على الإدارة والتسويق للمناطق الصناعية داخليًا وخارجيًا .


 


هذا وقد أشار المهندس محمد عبد الكريم إلى الاستبيان الذى أجراه مركز الدراسات الاقتصادية والاستراتيجية في إطار دراسة متعمقة لتجربة المطور من خلال استطلاع آراء عينة من أصحاب المصانع داخل مناطق المطور، أكد خلالها 83 % من المستثمرين أنهم يفضلون تكرار التجربة واختيار المطور الصناعي في حالة القيام باستثمار جديد وهو ما يؤكد على نجاح التجربة.


 


ومن جهته أكد المهندس باسل شعيرة على ضرورة توحيد جهة التعامل على الأراضي الصناعية من خلال الهيئة وتوفير مزيد من المرونة التعاقدية للمطور الصناعي بجانب العقود النمطية لتمكينه من جذب كبريات الشركات العالمية، لاسيما مع نجاح المطور في تعاملاته مع أصحاب المشروعات بداية من تخصيص الاراضي والتشغيل والصيانة، مشيدًا بتوجه الهيئة الجديد نحو الاستعانة بالمطور الصناعي في المناطق الصناعية القائمة لنقل التجربة الناجحة للمناطق الصناعية الخاصة وتطبيقها على المناطق الصناعية العامة. 


 


هذا وقد أعرب المهندس كريم سامي سعد عن تقديره لما لمسه من فكر جديد لدى الهيئة وإيمانها بمشاركة القطاع الخاص وقدرات المطور الصناعي لاسيما في الوقت الراهن والذي يشهد منافسة حادة لجذب الاستثمارات القادمة من أوروبا وخاصة مع الأزمة الأوكرانية مؤكدًا أن مجموعة التنمية الصناعية IDG قامت بتدوير أرباحها بالكامل منذ بداية تجربة المطور وذلك لضخها في التوسع لتطوير مناطق جديدة. 


 


وأعرب الدكتور أحمد فكري عن سعادته بهذا الحوار وفتح قنوات اتصال مع المطور الصناعي والذي لم يحدث على مدار سنوات سابقة بهذا العمق ومشاركة القطاع الخاص للهيئة في صنع القرار مؤكدًا على الأهمية الكبيرة لهذا التفاعل والعمل كفريق عمل واحد لمواصلة نجاح تجربة المطور موضحًا أهمية تحديد القطاعات الصناعية ذات الأولوية لدى الدولة واستهدافها لجذب الاستثمارات الأجنبية والتخطيط القطاعي الجيد وضرورة دراسة نماذج المطور الصناعي لدى الدول الرائدة في هذا المجال.


 


هذا وأكد السيد رياض كيوان على أن مصر قادرة على جذب الاستثمارات الاجنبية بما تملكه من قوانين محفزة للاستثمار والتيسيرات المقدمة من الحكومة للقطاع الخاص وجذب رؤوس الأموال في مواجهة التحديات والمنافسة الإقليمية مشيرًا إلى حرص مجموعة سي بي سي على مواصة استثماراتها الناجحة في مصر والتوسع فيها .


 


وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على مواصلة المشاورات من خلال اجتماع آخر مع شركات المطور لإعداد تصور كامل ورؤية متكاملة حول مشاركة القطاع الخاص في تطوير وإدارة المناطق الصناعية وستقوم الهيئة بدراسة ومراجعة تلك الرؤي.


 


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى