أخبار المال والاقتصاد

“التخطيط القومي” و”هيئة تنمية الصعيد” يوقعان بروتوكول تعاون مشترك




العربي: نؤكد على أهمية رسم خريطة للتنمية في الصعيد للوقوف على التشابكات القطاعية من أجل الوصول إلى رؤية تنموية شاملة للنهوض بأقاليم الصعيد


 

في إطار حرص معهد التخطيط القومي على الانفتاح والتواصل مع كافة مؤسسات الدولة وأجهزتها، تم توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد وهيئة تنمية الصعيد وذلك بحضور كل من أ.د أشرف العربي رئيس المعهد، واللواء شريف صالح رئيس هيئة تنمية الصعيد لتعزيز سبل ومجالات التعاون بين المؤسستين والاستفادة من إمكانات وخبرات المعهد لدعم أنشطة الهيئة في مجالات عدة.


 


وفي هذا السياق أوضح أ.د أشرف العربي أن هيئة تنمية الصعيد لعبت دوراً هاماً في تخطيط وتنفيذ العديد من المشروعات التنموية في محافظات الصعيد، مؤكداً أهمية رسم خريطة للتنمية في الصعيد للوقوف على التشابكات القطاعية من أجل الوصول إلى رؤية تنموية شاملة للنهوض بأقاليم الصعيد أخذاً في الاعتبار المزايا التنافسية لكل محافظة من محافظاته، وبما يلبي الاحتياجات الحقيقية للمواطنين في قرى الصعيد، ودعم تضافر جهود مختلف الوزارات والجهات الحكومية، بهدف دفع خطط التنمية في الصعيد، بما يُسهم في الاستفادة من الفرص الواعدة هناك.


 


وأكد العربي استعداد المعهد لتسخير كافة إمكانياته لتفعيل وتنفيذ هذا التعاون الفعال مع الهيئة، بما يمتلكه من مراكز علمية متخصصة، ومن بينها مركز التنمية الإقليمية المعنى بهذا الشأن.  


 


وفي السياق نفسه، أشار اللواء شريف صالح رئيس هيئة تنمية الصعيد إلى أن توقيع هذا البروتوكول يهدف إلى الاستفادة مما يمتلكه المعهد من خبرات علمية ومهنية مثمرة تؤهله لعقد شراكات فعالة، باعتباره مؤسسة علمية وبحثية عريقة تمتلك الكثير من الخبرات والكوادر العلمية والبحثية المتميزة.


 


وأعرب رئيس هيئة تنمية الصعيد عن تطلعه لتفعيل هذا التعاون، خاصةً فيما يتعلق بدراسة الفرص الاستثمارية في الصعيد ومجالات الشراكة مع القطاع الخاص بما يُعظم العائد على الاستثمار ويسهم في خلق المزيد من فرص العمل، ووضع خطة للإسراع بالتنمية الشاملة لمناطق الصعيد، وتنفيذ مشروعات تحقق عائدا تنمويا مرتفعا ونسب تشغيل عالية.


 


ووفقاً للبروتوكول تتضمن مجالات التعاون إعداد دراسات لتقييم المشروعات القائمة، واقتراح الإجراءات التقويمية، وتطوير نماذج أعمال لإدارة المشروعات التنموية التي تنفذها الهيئة بما يضمن تحقيق الكفاءة والفاعلية، وتصميم وتنفيذ برامج تدريبية لرفع كفاءة العاملين بالهيئة، إلى جانب توفير الدعم الفني للعاملين بالهيئة في المشروعات المرتبطة بمجالات التخطيط والتنمية، وكذلك المشاركة في عقد الندوات والفاعليات لرفع الوعي المجتمعي بمحافظات الصعيد، وإتاحة الفرصة للعاملين بالهيئة للالتحاق ببرامج الدراسات العليا بالمعهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى