أخبار المال والاقتصاد

الأمين العام للاتحاد الدولى للاتصالات: تزايد القلق عالميا من تأثير الذكاء الاصطناعى على مجتمعاتنا



قالت بوجدين مارتن الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، إن المنتدي العالمي لمنظمي الاتصالات يبحث العديد من التحديات والقضايا الهامة تتعلق بالطيف الترددي والاستدامة وطوارئ الاتصالات وسد الفجوة الرقمية و النطاق العريض، مؤكدة على أهمية إطلاق مستقبل رقمي يتشارك به الجميع.


 


وأشارت فى مؤتمر صحفي على هامش المؤتمر العالمي لمنظمي الاتصالات، إلي تزايد القلق عالميا حول تأثير الذكاء الاصطناعي على مجتمعاتنا، وهو ما يدفع بأهمية التحرك وفق هذه الأمور والبحث عن أفضل الممارسات التنظيمية في هذا الشأن.


 


 


تجمع الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات (GSR)  منذ عام 2000 رؤساء الهيئات الوطنية لتنظيم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، من جميع أنحاء العالم وقد اكتسبت شهرة بوصفها المحفل العالمي السنوي الذي يجمع بين المنظمين لتبادل آرائهم وخبراتهم بشأن أكثر قضايا التنظيم أهمية على مستوى العالم.


 


وتعزز الندوة أيضاً حواراً عالمياً حيوياً لمنظمي الاتصالات ودوائر الصناعة بين المنظمين وواضعي السياسة وقادة الصناعة وأصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.


 


ويوفر الحوار العالمي الذي يجري خلال الندوة محفلاً محايداً لأعضاء قطاع تنمية الاتصالات من أجل تبادل وجهات نظرهم بشأن القضايا الرئيسية التي يواجهها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.


 


وتختم الندوة باعتماد المنظمين لمجموعة من المبادئ التوجيهية لأفضل الممارسات التنظيمية.


 


وتتيح الندوة فرصاً للتواصل في الفترة التي تسبق الحدث وفي أثنائه من خلال منصة التواصل التفاعلية المتاحة عبر الإنترنت لتحديد المواعيد باستخدام حاسوب لوحي أو هاتف ذكي.  


 


وتشمل الندوة سلسلة من الأحداث  هى: أحداث ذات مواضيع محورية، اجتماع الفريق الاستشاري للصناعة المعني بقضايا التنمية وكبار مسؤولي التنظيم من القطاع الخاص​ (IAGDI-CRO))، اجتماع الرابطات التنظيمية، موائد مستديرة تنظيمية إقليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى