أخبار المال والاقتصاد

إيلون ماسك يستعيد لقبه الأغلى.. ليس فقط الأغنى ولكن بفارق كبير


استعاد الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” إيلون ماسك لقب الأكثر ثراء في العالم، وفقاً لمؤشر “بلومبرغ” للمليارديرات، متجاوزاً الفرنسي برنارد أرنو المدير التنفيذي لشركة السلع الفخمة “LVMH” التي تقلصت مكاسبها أسهمها خلال العام الحالي إلى 19.7%.

وصعد ماسك سلم الثروة سريعاً خلال الأسبوع الماضي، حيث بلغت ثروته 192 مليار دولار، بعد صعود سهم شركته للسيارات الكهربائية بحوالي 65.6% في 2023، حيث يمتلك الملياردير حوالي 13% من “تسلا”.

كان “أرنو” قد تقدم على “ماسك” خلال ديسمبر من العام الماضي بقائمة أثرياء العالم، بعد هبوط سهم “تسلا” عقب استحواذ الملياردير الأمريكي على “تويتر” مقابل 44 مليار دولار.

وأشار تقرير حديث نشرته “بلومبرغ” أن قيمة “تويتر” انخفضت إلى ثلث القيمة التي استحوذ بها ماسك على الشركة، وكلفته حصة كبيرة من أسهمه في شركة السيارات الكهربائية، والتي كان ذات يوم يملك فيها أكثر من 22% قبل شراء “تويتر”.

أضاف “ماسك” 13 مليار دولار إلى ثروته خلال 3 أيام فقط منذ بداية الأسبوع الجاري، والذي ينتهي يوم غدٍ الجمعة، فيما ارتفعت ثروته 40.3% منذ بداية العام.

ولا تزال ثروة “ماسك” بعيدة عن المستوى القياسي الذي حققته عند 338 مليار دولار في نوفمبر 2021، بنحو 146 مليار دولار.

أما أرنو، فقد انخفضت ثروته إلى 187 مليار دولار، وبفارق 5 مليارات دولار عن الشريك المؤسس لـ “تسلا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى