Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

“إيلون ماسك” يتوقع خفضاً جديداً في أسعار سيارات “تسلا”


أشار إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، يوم الأربعاء إلى أنه سيخفض الأسعار مرة أخرى على السيارات الكهربائية في “الأوقات المضطربة”، حتى في الوقت الذي تضغط فيه حرب الأسعار الشاملة على منافسيها في صناعة السيارات على هوامش أرباح الشركة.

خفضت الشركة الأسعار عدة مرات في الولايات المتحدة والصين وأسواق أخرى منذ أواخر العام الماضي، وزادت الخصومات والحوافز الأخرى لتقليل المخزون، حيث تحاول الحماية من المنافسة وعدم اليقين الاقتصادي.

بعد أن اشتكى العام الماضي من ارتفاع أسعار الليثيوم، وهو معدن يستخدم في بطاريات السيارات الكهربائية، قال “ماسك” إنه يرى الآن “ضغوطاً انكماشية في السلع الأساسية.

وجاءت تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، رداً على أسئلة بشأن مكالمة أرباح صانع السيارات الكهربائية. وقال: “ارتفعت أسعار الليثيوم إلى مستويات الجنون لبعض الوقت”. أدى ارتفاع أسعار السلع إلى صعوبة خفض التكاليف العام الماضي، لكن ماسك قال إنه “يرى الآن ما يبدو أنه ضغوط انكماشية”، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

تراجعت أسعار كربونات الليثيوم الصينية، وهي شكل مكرر من المعدن، إلى النصف من ذروتها في منتصف نوفمبر مع تراجع ضغط الإمداد. كما انخفض أيضاً النيكل والكوبالت، المستخدمان أيضاً في البطاريات.

من جانبه، قال نائب الرئيس لسلسلة التوريد في “تسلا”، كارن بوديراغ، خلال مكالمة الأرباح، إن الانخفاض في أسعار السلع يُترجم إلى آلاف الدولارات على أساس كل مركبة. وأضاف أنه من أجل تأمين التكاليف المنخفضة، تقوم الشركة بتمديد بعض عقود السعر الثابت مع الموردين حتى نهاية هذا العقد.

ومع ذلك، أعلنت تسلا عن أرباح أقل في الربع الثاني، والتي كانت في الغالب متماشية مع توقعات وول ستريت، وقالت إنها ستواصل على الأرجح خفض أسعار مركباتها الكهربائية إذا استمرت أسعار الفائدة في الارتفاع.

وقالت تسلا إنها بدأت العمل في مصفاة الليثيوم الخاصة بها في تكساس في وقت سابق من هذا العام. وصرّح “ماسك” في المكالمة بأن التقدم في المصنع، بالإضافة إلى منشأة الكاثود، يسير على ما يرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى