أخبار المال والاقتصاد

إطلاق مبادرة “مصر الخالدة” احتفالًا بالعيد الثانى لمتحف الحضارة




تحت عنوان “الملك والشمس .. رحلة في تاريخ مصر القديم”، شهد المسرح الكبير بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، حفلاً ثقافياً وفنياً، وذلك بالتعاون مع سفارة بلغاريا بالقاهرة، والجمعية البلغارية لعلم المصريات، وسط حضور كبير من  الشخصيات العامة وسفراء الدول الأجنبية بالقاهرة، والفنانين المصرين، ومحبي الفن والموسيقى والتراث.


 


واستهل الدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذى لهيئة المتحف فعاليات الحفل بكلمة رحب خلالها بالضيوف، معرباً عن سعادته بالنجاح الكبير الذي شهدته الاحتفالية، والتي يستضيفها المتحف فى إطار البرامج الثقافية والفنية التي ينظمها بشكل دورى لإحياء التراث الحضاري المصري، وتأكيداً على دوره كمؤسسة تثقيفية ومجتمعية تهدف إلى الارتقاء بالذوق العام، حيث أصبح المتحف في الفترة الأخيرة قبلة للفنانين والموسيقيين علي مستوي مصر والعالم.


 


وأشار الدكتور أحمد غنيم، خلال كلمته، إلى أن هذه الاحتفالية تأتي كبداية لسلسلة من الفعاليات التي سينظمها المتحف ضمن المبادرة الجديدة التي سوف يطلقها احتفالًا بمرور عامين علي افتتاح المتحف وذلك يوم 21  يونيو المقبل.


وأضاف أن هذه المبادرة سوف تطلق تحت عنوان “مصر الخالدة”، وتهدف إلى إحياء التراث الحضاري المصري باللغة العربية، والإنجليزية، والإيطالية ومختلف اللغات، وذلك بالتعاون مع مؤسسةRMC.


 


وتضمنت الاحتفالية المصرية البلغارية فقرة موسيقية مميزة قدمها كل من عازفة الهارب المصرية منال محيى الدين، وعازفة الكمان البلغارية تسفيتيلينا كراستيفا، واللتان قدمتا مجموعة من أشهر المقطوعات الموسيقية التراثية الشرقية والغربية، وعزفتا مقطوعة موسيقية ثنائية، استمتع الجمهور خلالها بأنغام الهارب التي جذبت كافة زائري المتحف والذين اعربوا عن إعجابهم بها، والاستمتاع عن قرب بأحد الآلات الموسيقية التي عرفتها الحضارة المصرية القديمة.


 


كما تم عرض فيلم وثائقي بلغاري ” الملك والشمس… رحلة في تاريخ مصر القديم”، والحائز على العديد من الجوائز، للمؤلف البروفيسور تيودور ليكوف ، عالم مصريات بالجامعة البلغارية، ورئيس البعثة الأثرية البلغارية في مصر ، ومؤلف العديد من الأعمال العلمية عن الدين واللغة والأدب المقدس في مصر القديمة، ويقدمة مجموعة من علماء المصريات والآثار البلغاريين.


 


واستعرض الفيلم تاريخ مصر القديمة والعلاقة القوية بين الملك والإله في الديانة المصرية القديمة، والدور الهام لشخصية الملك المصري وقوته الملكية على مدار التاريخ، بالإضافة إلى الأفكار الأساسية حول العالم والكون كما يعتقد المصريين القدماء، حيث يأخذك كمشاهد فى رحلة عبر تاريخ مصر القديمة ، والتعرف على أشهر الأماكن والقطع الأثرية والنصوص المقدسة على مر  العصور المختلفة للحضارة المصرية. 


 


ومن جانبه أعرب السفير ديان كاتراتشيف سفير دولة بلغاريا بالقاهرة، عن تقديره البالغ للجهد المبذول، والتعاون بين المتحف والسفارة البلغارية، مما جعل الإحتفالية تخرج بهذا الشكل الرائع والمنظم، خاصة وأن المتحف يعد من أهم المشروعات الثقافية فى العالم، كما تعد الاحتفالية خير دليل علي عمق العلاقات بين البلدين والتى بدأت منذ أكثر من 90 عامًا، مؤكدا على أهمية الفن والموسيقى والتي تجمع شعوب العالم وتوحدهم بالاستماع إليها وتذوقها رغم اختلاف اللغات والثقافات.


 


وإختتمت الإحتفالية بعرض موسيقي لكل من إيمانويل كالتشيفا وفرقة الفنان العالمى DJAIMA‏ وفرقة الأكورديونيلا الثلاثى المصري، حيث قدموا عملا فنياً مميزا، حيث تجمعوا علي حب الموسيقى الشرقية والغربية، رغم اختلاف الجنسيات واللغات فيما بينهم.


 


وفي نهاية الحفل، حرص الحضور بالقيام بجولة فى المعرض الخاص بالملتقى الدولى الأول للتمكين بالفن Empower Her Art Forum”  والذي يستضيفه المتحف حالياً.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى