أخبار المال والاقتصاد

أسعار النفط تسجل 78.12دولار لبرنت و73.97 دولار للخام الأمريكى



سجلت أسعار النفط اليوم الخميس 78.12 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 73.97 دولار.


 


وأكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” هيثم الغيص أن الابتكار التكنولوجى سيلعب دورا حاسما فى الحد من الانبعاثات، وأمن الطاقة للجميع وإزالة الكربون يجب أن يسيرا جنبا إلى جنب الأمر الذى يتطلب استثمارات كبيرة فى جميع مصادر الطاقة محذرا من عواقب سحب الاستثمارات أو التقليل منها في مجال صناعة النفط لا سيما من ناحية تقلبات السوق وتعريض أمن الطاقة والنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة للخطر.


 


وقالت (أوبك) -في بيان، نقلت فيه عن الأمين العام كلمته خلال مشاركته في اليوم الثاني للمؤتمر السنوي الـ30 للبترول والغاز في الشرق الأوسط لعام 2023 الذي انطلق  الأحد في دبي- إن الغيص أعرب عن تقدير منظمة (أوبك) لدولة الإمارات العربية المتحدة بسبب ريادتها في مواجهة التغيرات المناخية بالفترة التي سبقت استضافة قمة المناخ (كوب 28).


 


وقال الغيص في هذا الصدد إن “هذا يعكس التزام هذا البلد الطويل الأمد بالممارسات المستدامة والتعاون الدولي لمواجهة تحديات عصرنا” مضيفا أن “تتويج عام الاستدامة باستضافة دبي لمؤتمر (كوب 28) يمثل لحظة من الفخر الكبير لـ(أوبك)”.


 


وسلط الأمين العام لـ(أوبك) الضوء على جهود الدول الأعضاء في المنظمة في الحد من الانبعاثات من خلال تبني مناهج مبتكرة مثل اقتصاد الكربون الدائري مؤكدا في ختام بيانه أن “النفط والغاز سيظلان جزءا لا يتجزأ من مزيج الطاقة في المستقبل المنظور”.


 


وأكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف، أن إنكار واشنطن ضلوعها في تفجير أنابيب “السيل الشمالي” للغاز الروسي إلى أوروبا في مياه النرويج غير منطقي.


 


وقال المسئول الروسي -في تصريح أوردته قناة (روسيا اليوم)  إن الولايات المتحدة ملزمة بتعويض روسيا عن الأضرار الناجمة عن تفجير أنابيب “السيل الشمالي”.


وأضاف: “عليهم تعويضنا بالرغم من أنه لا يزال بإمكاننا مناقشة الأدلة بهذا الصدد، حيث التحقيقات لم تنته بعد، وهذه الصفحة لم تغلق، وعلى أي حال تستمر واشنطن بإنكار ضلوعها في التفجير متجاهلة حقيقة أن حججها ومبرراتها واهية وغير منطقية”.


 


وذكرت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق أن نشر الولايات المتحدة وألمانيا لنتائج تحقيقات متطابقة في قضية تفجيرات “السيل الشمالي” في ذات الوقت، دليل على وجود تلاعب متعمد في نشر معلومات بهذا الصدد.


 


ونشر الصحفي الأمريكي الشهير سيمور هيرش، في الثامن من فبراير الماضي، تحقيقا صحفيا في حادثة تفجير خطوط أنابيب “السيل الشمالي”، التي وقعت في الـ26 من سبتمر 2022، يستند إلى معلومات استخبارية، قال إنه حصل عليها من أحد المتورطين بشكل مباشر في الإعداد لعملية التفجير.


 


وأشار هيرش في تحقيقه إلى أنه تم زرع عبوات ناسفة تحت خطوط أنابيب “السيل الشمالي”، من قبل الولايات المتحدة، تحت غطاء تدريبات BALTOPS العسكرية، بدعم من المتخصصين النرويجيين.


 


من جانبه، نفى البيت الأبيض، بصورة قطعية، صحة المعلومات الواردة في التحقيق، فيما قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، أدريان واتسون: “هذه المعلومات “كذبة مفبركة وخرافية”.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى