Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

أسعار أراضي “جميرا باي” في دبي تسجل رقماً قياسياً جديدا


سجل سعر قطع أرض مستوى قياسيا بمنطقة “جميرا باي” في إمارة دبي، ووصل سعر القدم المربعة 5 آلاف درهم.

وتصل مساحة قطعة الأرض الفضاء 24500 قدم مربعة بجزيرة” جميرا باي” التي تتخذ شكل فرس البحر ويمكن الوصول إليها عن طريق جسر من البر الرئيسي لدبي.

ووصل السعر الإجمالي للصفقة 125 مليون درهم (34 مليون دولار)، وهو ما وصفه وسيط الصفقة، نايت فرانك، بأنه مستوى مرتفع جديد، والمشتري الذي لم يتم الكشف عن هويته، ولا يعيش في الإمارات، ويخطط لبناء منزل على قطعة الأرض لقضاء إجازة عائلية به.

وقال أندرو كامينغز، رئيس قطاع العقارات الفاخرة في “نايت فرانك “إنها 125 مليوناً لشراء رمال”، وكل ما كان يصنع الأخبار كان في الغالب عبارة عن فيلات مذهلة، أو بنتهاوس رائع، وكل هذه الأشياء لكن هذا مجرد رقم قياسي ضخم لقطعة أرض” وفقا لـ”بلومبرغ”.

وكان البائع اشترى قطعة الأرض قبل عامين مقابل 36.5 مليون درهم، وفق دائرة الأراضي والأملاك في دبي، محققاً بذلك ربحاً قدره 88.5 مليون درهم ونسبته 242%.

كان ارتفاع أسعار النفط محرك المدينة الرئيسي لتصبح سوقاً عقارياً قوياً، وكون دبي منخفضة الضرائب والجريمة ومع رغبة أثرياء العالم في تجميع ثرواتهم في العقارات، جعلت هذه الأمور المدينة ملاذاً في أوقات الوباء والحرب.

كان المواطنون الروس يقتنصون العقارات في مدينة لا تزال ترحب بهم بأذرع مفتوحة، في حين أن التأشيرات “الذهبية” الجديدة للمقيمين لفترات طويلة تجذب الآخرين الذين لديهم ثروة للاستثمار في العقارات في دبي أيضا، وبعد أن أعاقها البناء الزائد، أصبح لدى المدينة الآن ما يقول بعض السماسرة إنه نقص في المعروض من العقارات، خاصة الفاخرة منها.

“البائعون في وضع قوي جداً في الوقت الحالي لفرض الأسعار، نظراً للخيارات المحدودة المتاحة للأشخاص للاختيار من بينها، وخاصة على شاطئ البحر”، بحسب ليندسي ريدستون من نايت فرانك أحد وسطاء الصفقة.

قطعة الأرض التي جرى بيعها الأسبوع الماضي هي واحدة من 128 قطعة فقط عُرضت للبيع في الأصل على جزيرة “جميرا باي” من قبل شركة مِراس القابضة المدعومة من الحكومة، مما يجعلها مقصورة على فئة محدودة مقارنة بآلاف المنازل في مشروع نخلة جميرا الشهير، على سبيل المثال.

جرى بيع جميع الأراضي في البداية منذ سنوات، وحقق مشترون أرباحاً كبيرة من إعادة بيعها.

وقال كامينغز إن قواعد التطوير الرئيسية تمنع تقسيم الأرض إلى أجزاء، لكن بعض المشترين قاموا بتجميع قطع الأراضي لتهيئة مساحة للمباني الضخمة.

تعد الجزيرة أيضاً موطناً لمنتجع “بولغاري”، وهو أحد أغلى الفنادق في المدينة، بالإضافة إلى برج “بولغاري لايتهاوس” الذي يتم تشييده، حيث وصلت أسعار بيع الشقق إلى مستويات عالية قبل بنائها بيعت أغلى بنتهاوس، وهي شقة من تسع غرف نوم وخمسة أماكن لوقوف السيارات، مقابل 410 ملايين درهم في فبراير.

يتوقع سماسرة العقارات استمرار تحطيم المستويات القياسية، البائع في صفقة جزيرة جميرا باي، على سبيل المثال، يمتلك أيضاً قطعة أرض مماثلة بجوار التي قام ببيعها، ويعتزم عرضها مقابل 135 مليون درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى