Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار المال والاقتصاد

“أبل” تعتزم طرح هواتف قابلة للطي.. هذه مواصفاتها


تتجه شركة “أبل” الأميركية إلى إنتاج هواتف ذكية قابلة للطي ستكون الأولى من نوعها في تاريخ “آيفون”، وستدخل بها في منافسة ساخنة مع شركة “سامسونغ” التي سبقتها إلى هذا المجال، لكن هواتفها تواجه انتقادات حادة بسبب بعض العيوب المزعومة.

وكشفت جريدة “ديلي ميل” البريطانية في تقرير اطلعت عليه “العربية.نت” أن شركة “أبل” حصلت على براءة اختراع لهواتف قابلة للطي، وهو ما يؤكد أن هذه الهواتف باتت قاب قوسين أو أدنى من الطرح في الأسواق والكشف عنها رسمياً، رغم أن الشركة لم تعلن أي شيء بهذا الصدد.

وكانت قد ترددت الكثير من الشائعات سابقاً حول اعتزام “أبل” إطلاق أجهزة قابلة للطي، لكن التقارير كانت تقول في كل مرة إن الشركة أخرت الإنتاج بسبب المشاكل التي تعاني منها الطرازات الأخرى، مثل العرضة للكسر وضعف الجودة.

وحصلت “أبل” مؤخراً على براءة اختراع جديدة تشير إلى أن لديها جهازاً قابلاً للطي في طور الصنع من شأنه أن يسمح للمستخدمين بالتفاعل مع أجزاء متعددة من الهاتف الذكي لأداء مهام مختلفة.

سيتم وضع الأزرار الافتراضية على جانبي الجهاز، مما يسمح للمستخدمين بالتحكم في الكاميرا ومستوى الصوت وسطوع الشاشة وخيارات أخرى.

وتقدم “أبل” حلاً لمنع التصدع، وميزات لمقاومة الإجهاد مثل طبقات البوليمر المطبقة كطلاء على مناطق معينة من الجهاز والشاشة.

ولم يتم حتى الآن الكشف عن الجهاز القابل للطي، كما لم يتمكن أحد من رؤيته، ولكنه سيتيح لشركة “أبل” أن تدخل في منافسة مع “سامسونغ” الكورية الجنوبية والتي طرحت بالفعل جهازاً قابلاً للطي، وتكافح حالياً الادعاءات بأن الشاشات الموجودة على (Galaxy Z Fold 3) تتصدع “بدون سبب”.

وحصلت شركة “أبل” على براءة الاختراع التي تصف جهازاً قد يحتوي على جدار أمامي وجدار خلفي متقابل وجدران جانبية منحنية، فيما قد يكون الجدار الأمامي مصنوعاً من الزجاج، والذي بدأت “أبل” في استخدامه في هواتف “آيفون 12”.

وتقول براءة الاختراع: “قد يحتوي الجهاز الإلكتروني القابل للطي على جزء مرن وشفاف من الجدار ينضم إلى الجدران الشفافة المستوية”. كما تشير إلى أن المكونات قد تتداخل بين الجدران المستوية الشفافة والجدران غير الشفافة، كما قد تتداخل طبقات العرض واللمس مع الجدران الشفافة وجزء الجدار المرن الشفاف. وتضيف: “يمكن أيضاً أن تتداخل هياكل مستشعرات اللمس مع الجدران غير الشفافة”.

وبحسب ما يبدو من براءة الاختراع من الممكن أيضاً تصميم الهاتف الذكي بحيث يحتوي على جزء حائط شفاف مرن ينضم إلى الجدران الشفافة المستوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى